قال أن هناك من يزعجه الاستقرار الازرق

سامي: لم أسيء لـ”محمد بن فيصل” .. و”حكيم الهلال” أنصفني

محمد بن فيصل وسامي

أكد سامي الجابر مدرب فريق الهلال أن حواره في “برنامج ياهلا” تم استغلاله من اطراف خارج النادي لمهاجمته, مقدماً اعتذاره لجماهير الهلال على ماتسبب به الحوار من اثارة بين الهلاليين انفسهم, رغم أنه لم يتجاوز اي خطوط حمراء في حديثه.

وقال سامي عبر صفحته في “تويتر” صباح اليوم السبت: “أبارك لكل هلالي تحقيق انتصار صعب ضد فريق التعاون الذي اعتبره من أكثر الفرق تطوراً هذا الموسم، واحزنني جداً سماعي لصوت سمو الامير الحكيم بندر بن محمد وقد ظهر على نبرات صوته تأثره صحياً ، اسأل الله أن يمن عليه بالشفاء العاجل، مشيرا إلى أن خروج “الأمير الحكيم” في هذا الوقت ورغم مرضه يثبت أن سموه لا يرضى أن يستغل سوء فهم للعمل على شق الصف الهلالي”.

وأشار “الأمير الحكيم انصفني عندما قال ان سامي لم يثير امر جديد واعجبني كثيرا عندما ذكر ان النقاط المثيرة عرضت كمقاطع لبرامج سابقة.. في برنامج ياهلا خرجت بتلقائية و بدون تصنع ولم اجامل ولم اتعرض لهلالي بالاساءة وانا على ثقة من ذلك، وعن الامير محمد بن فيصل اثيرت نقطتين هما : حقوقي السابقة وهو موضوع قديم ولم اتحدث عنه بل طرح كمقطع قديم وقلت انه لا جديد في الموضوع، واثنيت كثيرا على الامير محمد وقلت يسجل له انه اختار التوقيت المناسب للرحيل ، وهي حقيقه فكل رجال الهلال يأتون ويخدمون النادي، واذا لمسوا انهم غير قادرين على تقديم ما يحافظ على مكانه الزعيم يرحلون تاركين المجال لغيرهم وهذه ميزة وليست انتقاص”.

وقدم سامي اعتذاره لجماهير الهلال بقوله “اعتذر لكل هلالي غضب مما تم اثارته مؤخرا و أوكد بإنني لم اتجاوز إي خط احمر في حواري ولعل موقف الجماهير التي غمرتني بدعم ليس مستغرب منها دليل واضح بإن الاثارة كانت مفتعلة من غير الهلاليين الذين يزعجهم الاستقرار الازرق الايجابي بمثل هذه المواقف للكيان الازرق انها تأتي لتثبت ان جمهور الازرق ( ذكي – واعي – محب ) وهو خط الدفاع الاقوى في الرياضة السعودية.

17