فوزي خياط يطالب بالرفق على المنتخب!

من الضيم لمنتخبنا الدولي الأول أن نشطب بجرة قلم.. أو بكلمة متسرعة حقه في الإشادة بفوزه الكبير جدا على المنتخب العراقي..

إننا نعرف جميعا بأن منتخبنا لم يبلغ الحد الأقصى من التكامل.. وأن هناك بعض ما ينقصه في التشكيل.. والتكتيك.. ولكن هذا لا يعني أن نهضم حق المدرب.. واللاعبين.. ونكيل النقد بلا تحسب ولا حساب وأن نهاجم كل شيء في المنتخب بلا وازع.. ولا حق..

هؤلاء.. ماذا كانوا سيقولون لو خسر منتخبنا أمام العراق.. والواضح أنهم كانوا سينهالون على المدرب.. وعلى اللاعبين.. وسيقولون: نعم هذا ما كنا نتوقعه لمنتخبنا الذي يعاني من الشتات.. ومن اختراعات مدربه الذي يجامل في التشكيل.. ويخفق في التكتيك!!..

كانوا سيهاجمون المنتخب بلا رحمة.. ويضعون عشرات الأخطاء سببا للإخفاق..أما وقد فاز المنتخب.. وانتصر.. وكسب تأكيد حضوره وتأهله بإذن الله إلى النهائيات وشكل الفوز دعما معنويا هائلا.. ووضع أقدامنا على مفاتيح التفوق من الروح القتالية العالية.. والإصرار على الكسب.. والعمل بكل ما نملك من المحاولة.. وكان كل هذا أدعى إلى مؤازرة أبطالنا.. ومعاضدتهم والتأكيد على أن فوزهم -الكبير- يعتبر إنجازا لتهيئة المنتخب لمزيد من التكامل والنجاحات..

هناك بعض الملاحظات.. هذا صحيح.. يجب أن نلتزم في مناقشتها بالتأني.. والهدوء.. والحوار.. وليس بالهجوم.. والاحتدام.. وتقويض كل محاسن الفوز.. وشرخ كل صور الانتصار..

دعونا نمنح المدرب الفرصة لتسجيل الأخطاء التكتيكية والعمل على إصلاحها.. ورتق الثقوب بعيدا عن الانفعال ما دمنا نعيش الآن أجواء الانتصار والتقدم الناجح صوب التأهل بإذن الله..

أما التشكيلة الخاصة بالمنتخب فلا شك أن الملاحظة الوحيدة هي إبعاد يحيى الشهري وإبراهيم غالب عن الملعب وعدم اختيار العنزي.. فالثلاثة جديرون باللعب.. فيحيى الشهري من أمهر لاعبي الوسط.. وإبراهيم غالب فارس فنان يملك جهدا وافرا وترسانة من الأداء الفني الجميل والفاعل.. أما حارس المرمى العنزي فهو جدير باللعب للمنتخب كواحد من أفضل حراس المرمى في المملكة.. ومع هذا نترك الأمر للمدرب فلعل له عذرا ونحن نلوم!!

إننا نحتاج إلى تكريس الدعم المعنوي لأبطالنا وهم يسجلون الحضور الأقوى.. والأفضل.. والأحسن.. حتى نتوفق في تسجيل المزيد من التوفيق بإذن الله..

ستار

•• ما حكاية فيكتور الأهلي؟!.. أصبحت كل الوعود وهما.. سيلعب.. لن يلعب.. سيلعب.. وأخشى ما يخشاه الأهلاويون أن ينتهي الموسم كله وفيكتور مصاب.. وليس أمام المحبين (للملكي) إلا الدعاء.. والصبر!!

•• نعم.. تيسير الجاسم ليس الجيزاوي.. فتيسير والأهلي وجهان لعملة الوفاء.. اطمئنوا..!!

•• عاصم عصام الدين.. ما شاء الله.. ناقد سوبر يملك الأسلوب الواضح والنقي.. والمنطق.. ولغة الحوار الراقية.. إلى جانب ذلك قدرته على إثبات شخصيته المهابة في المواجهات الحوارية الساخنة.. لقد خسره برنامج (أكشن يا دوري) ربما لأنه لا يجيد الطعن في الآخرين وقذفهم!!

•• لا أجد مبررا للتساؤل والمداولة بشأن اختيار اللون الأزرق الذي يرتديه الحكام خلال اجتماعهم الشهري مع رئيس لجنة التحكيم.. ألم تسمعوا.. أو تقرأوا بأن اللون الأزرق لا تؤثر فيه أشعة الشمس.. عندما تم اختياره ليكون اللون الخاص بمقاعد ستاد الملك فهد بالرياض!!

مقالة للكاتب فوزي خياط عن جريدة عكاظ

23