الجوكم يتذكر: سارقو أرشيف عبد الرحمن بن سعيد ..!!

عيسي الجوكمقبل أيام مرت ذكرى تأسيس نادى الهلال السعودي .. أحد أعرق الأندية المحلية والعربية والآسيوية .. !!
 ** وعندما يذكر اسم الهلال .. لا بد أن يكون مصحوبا باسم مؤسسه عبدالرحمن بن سعيد ” رحمه الله “” ..!!
 الرجل الذي عرف ببساطته المعهودة.. وحفر لاسمه تاريخا لا ينسى …!!
 أرسى خياله ” رحمه الله ” في محطتين هامتين في جغرافية العاصمة.. شلال فكر لا يتوقف.. ومطر غزير ينبت في الزرع سنابل قمح تصول وتجول في العشب الأخضر.. لم لا.. وهو الذي اكتشف نجوما في ريعان صباها.. سجلت فيما بعد حضورها الأخاذ عالميا.. و(الذئب) مثالا..!!
 لم يكن شغوفا بالمال.. لذا أضاع تجارته وربما ثروته في شبابه.. لكنه ظل متمسكا بحلمه الذي ألغى فيه مسافات الزمن.. وطارد به عقارب الساعة.. فهز بمخيلته جزع التأسيس والإنتاج.. ومضى في أيامه فارسا يرسم في الفيافي “ليثا” بريشة بيضاء..والبعض يختلف على تأسيسه لنادي الشباب .. ولكننا هنا ننقل الأكثر تداولا في التاريخ ..!!
لقد مضى ” رحمه الله ” في دروبه.. يفتش عما مضى.. حدث نفسه كثيرا.. وقرأ تفاصيل ما دونه في دفتر العمر.. وطال أمد تفكيره.. أيقن لحظتها أن سياق حلمه طويل.. وأن محطة الليث بذرة لكنها ليست عشقه الأول والأخير..!!

نهض من شدة حلاوة الحلم من جديد في أمسية ربيعية.. حضرت فيها نسايم الصحراء.. وسحر السماء الشجي الوديع.. وتذكر حينها زرقة البحر.. أرعبه المنظر بجماليته.. وشعر في لحظات أن حلمه وصل لخط النهاية.. استدار جدار الشوق في مخيلته ليرسم من جديد لوحة زرقاء.. نبتتها في صحراء نجد.. وعروقها ممتدة في الخليج والوطن العربي والقارة الصفراء..!!
 قرأ في لوح الحلم والرؤيا.. هلالا ينشد فضاء الألقاب.. وتحيطه النجوم.. يلهث له عشاق كثر.. يطل من نافذة القلب.. ويحرسه الملايين من محبيه..!!
 تحقق حلمه.. وشاء له رب العزة والجلال.. أن يرى مهر عمله الدؤوب في عشقه الهادر للأزرق متوجا بلقب نادي القرن في القارة الصفراء .. وبالنجوم الذين اكتشفهم في الصف الأول محليا وقاريا وحتى عالميا..!!
 كتبت ذلك من قبل .. واليوم أكثر من أمس نحن بحاجة لاستعراض تاريخ أحد أعلام الرياضة السعودية من خلال انجازاته ومبادراته وأعماله .. التي ساهمت في رفع اسم الرياضة السعودية من خلال ناديي الهلال والشباب .. وما يقدمانه للرياضة السعودية في كافة المجالات الرياضية ..!!
 الكثير من المحايدين ينظرون لشخصية عبد الرحمن بن سعيد ” رحمه الله ” .. بأنه شخصية فذة قدمت الكثير ولم تحصل حتى على القليل .. !!
في ذكرى تأسيس الهلال .. يبقى العنوان الأبرز للرجل الراحل .. الذي لم يستفد حتى الآن من أرشيفه لا في نادي الهلال .. ولا في المؤسسات الرياضية المحلية كاتحاد الكرة واللجنة الأولمبية السعودية ..!!
** دعوة لكل العقلاء والمحبين للرياضة السعودية .. فتشوا عن أرشيف بن سعيد .. وقدموه هدية ثمينة للرياضة في مماته .. كما قدم لكم هداياه الكبيرة في حياته ..!!

[note note_color=”#fbf5f4″ text_color=”#250909″ radius=”5″]مقال للكاتب عيسى الجوكم – اليوم[/note]

16