الشمراني يشتكي : إعلامنا تجاهل المنتخب

من يصدق ان منتخبنا اليوم سيلاقي العراق والمهمة آسيوية !
اسف اقصد صدقوا ان العراق يواجه منتخبنا في الاردن ..
لا اسخر ولا استخف دمي بقدر ما احكي واقعا بات فيه منتخبنا خيارا اخيرا للاعلام بعد ان هيمنت الاندية على كل شيء تحت عناوين مختلفة والذريعة او الحجة الحدث يفرض نفسه
واعيباه الى هذه الدرجة اصبح منتخبنا في معزل عنا بسبب لجنة واخرى وخلافات مع اندية الحظوة الاعلامية ..
اين التغطية التلفزيونية اين المتابعة الصحفية اين الحب الذي كان، اسأل واشعر بضيق وانا اكرر الاسئلة المخجلة ..
كل عام وانتم بخير يا اعلام الاندية وكل عام وانتم رائعون معشر العاملين في الحقل الاعلامي الرياضي فنحن جزء منكم ولهذا لا باس ان نصمت ولا باس ان نبحث عن زاوية تضيق فيها الرؤية لنقول من خلالها او عبرها بصوت خافت نحن هنا ولكن الوقت لم يسعفنا لمواكبة الاخضر لاننا منشغلون بقضية الهلال والاهلي وتظلم الاتحاد وبصدارة النصر !
اعرف ان البعض وليس الكل سيتحدثون بعد المباراة حسب ما تمليه النتيجة ان خسر المنتخب سنسمع كلاما كثيرا عن الاتحاد وفشله وان فاز سيكتفون بعنوان فرائحي وكل وسيلة ستقدم صورة لاعب النادي المفضل اما البرامج التلفزيونية ففي الفوز غناء وفي الهزيمة موسيقى حزينة ..
عفوا هنا اطرح واقعا ولا علاقة لهذا الواقع بوطنية زيد او عمرو، بقدر ما يجسد حالة فتور بين المنتخب والاعلام سببها الحراك الاعلامي الاخير وبيانات الاندية وغياب الحس المهني عند من عناهم كلامي ..
اخوتي لاعبي المنتخب في الوقت الذي ننعم فيه بقضاء العيد بين الاهل والاقارب انتم هناك في مهمة وطن عيدكم ومعايدتكم لنا العودة بفوز منتظر وان صغر الامل فالتعادل خارج الوطن طيب ..
ودي من باب الفضول اعرف كم اعلامي رافق المنتخب وودي من باب التأكد اعرف كم رئيس ناد اتصل بالبعثة وودي اخيرا ان تسمعوا وتعوا ان ثمة من يحسب المنتخب للاتحاد السعودي والاندية لمن يرأسها ويدعمها اي ان المنتخب يحسب على الاتحاد وللاتحاد وليس للاندية ومن الاندية وهنا تسكن الكارثة ..
لم تعد تفرح الاندية بضم لاعبيها للمنتخب مثل زمان حينما كانت الاندية او بعضها تكافئ اللاعب حينما يختار للمنتخب وتحتفل به حينما يعود منجزا مع المنتخب !
ربما يقول احدكم زمن الطيبين ولى، طيب وهؤلاء من اي زمن !
في داخلي كثير من التفاؤل ان منتخبنا سيقدم مهر الفوز اداء مبهرا ولديه طموح كبير ان النصر لنا ..
وان حدث ما لا نتمناه فلن نيأس ففي الذهاب والاياب الحسابات تختلف!
اخيرا عذرا منتخبنا فنحن مقصرون معك لان انديتنا على خلاف مع الاتحاد ولجانه عذرا لوبيز فما قلته عن الاعلام واقع هاجمناك بسببه لاننا ننتقد ولا نقبل من ينتقدنا ..

مقال للكاتب احمد الشمراني – عكاظ

20