في أبطال آسيا:

قطبا جدة يسعيان لحسم بطاقتي التأهل إلى نصف النهائي

يسعى قطبا جدة الاتحاد بطل 2004 و2005 والأهلي إلى حسم تأهلهما إلى نصف نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم عندما يحل الاول ضيفا على غوانغجو الصيني ويستضيف الثاني سيباهان أصفهان الإيراني اليوم في اياب دور الثمانية.

وقدم الاتحاد عرضا راقيا في مباراة الذهاب توجه بفوز على غوانغجو 4-2، والاهلي عاد من اصفهان بتعادل سلبي.

وتقام الثلاثاء مباراتان ايضا في اياب ربع النهائي، فيلتقي بونيودكور الاوزبكستاني مع اديلايد الاسترالي في طشقند (الذهاب 2-2)، والهلال السعودي مع اولسان الكوري الجنوبي في الرياض (صفر-1).

وفي الدور نصف النهائي، يلتقي الفائز من مواجهة الاتحاد وغوانغجو مع الفائز من سيباهان والأهلي، في حين يتقابل الفائز من مواجهة اديلايد وبونيودكور مع الفائز من أولسان والهلال.

ويقام الدور قبل النهائي في 24 و31 اكتوبر المقبل، على أن تجرى المباراة النهائية في 9 أو 10 نوفمبر على ارض الفائز من أديلايد وبونيودكور ضد الفائز من أولسان والهلال.

يدخل الاتحاد المباراة بأكثر من فرصة حيث يحتاج إلى الفوز أو التعادل ليضمن التأهل إلى نصف النهائي.

ونظرا لأهمية المباراة وقوة الفريقين، فإن الإثارة ستكون حاضرة كما كانت في مباراة الذهاب التي نجح خلالها الاتحاد في قلب الطاولة على ضيفه وحقق فوزا كبيرا قوامه أربعة أهداف مقابل هدفين بعد ان تأخر مرتين.

الفوز الكبير الذي حققه الاتحاد ذهابا يجعله يخوض المباراة غدا بمعنويات عالية وبخطة واضحة، حيث من المتوقع أن يعمد مدرّبه الإسباني راؤول كانيدا إلى تأمين الجوانب الدفاعية والحد من خطورة لاعبي غوانغجو ومباغتة مضيفه بهدف يصعب المهمة عليه إذا أمكن ذلك.

ويمتاز الاتحاد بلاعبين يتمتعون بخبرة كبيرة تساعدهم على التعامل مع مثل هذه المباريات في مقدمتهم محمد نور وسعود كريري وحمد المنتشري وأسامه المولد ومبروك زايد، بالإضافة إلى المهاجم نايف هزازي الذي تألق في مباراة الذهاب، والكاميروني موديست إمبامي والبرازيلي دي سوزا والأردني أنس الشربيني.

وكان الاتحاد تميز في الدور الأول بعروض ثابتة قادته إلى تصدر المجموعة الثانية بسهولة تامة إذ جمع 16 نقطة من 5 انتصارات وتعادل، متقدما بفارق مريح عن أقرب منافسيه بني ياس الإماراتي (11 نقطة) وباختاكور الأوزبكي (7 نقاط) والعربي القطري (من دون رصيد).

وفي الدور الثاني الذي أقيم على ملعبه في جدة كونه يقام بطريقة خروج المغلوب على أرض متصدر مجموعته في الدور الأول، تغلب الاتحاد على بيروزي الإيراني بسهولة تامة 3/0 مؤكدا تصميمه على الذهاب بعيدا في هذه البطولة لاستعادة أمجاده فيها على غرار عامي 2004 و2005.

أما غوانغجو، فسيكون مضطرا إلى الاندفاع إلى الهجوم بحثا عن الفوز وحده للإبقاء على آماله في البطولة، ومن المتوقع أن يلجأ مدربه الإيطالي الشهير مارتشيلو ليبي الى مباغتة الفريق الضيف بضغط هجومي منذ صافرة البداية معولا على لاعبين على مستوى عال في خطي الوسط والهجوم يبرز منهم الأرجنتيني داريو كونكا والبارغواياني لوكاس باريوش والبرازيلي لويز سيلفا، إضافة إلى غاو لين وهوانغ بوين وزهانغ لين بينغ.

وتفوق غوانغجو بفارق الأهداف على كاشيوا رايسول الياباني في المجموعة الثامنة ضمن الدور الأول، ثم تغلب على فريق ياباني آخر في الدور الثاني هو كلوب طوكيو بنتيجة 1/0.

وأعطى كانيدا ولا شك توجيهاته إلى لاعبيه لتفادي الأخطاء التي وقعوا فيها خصوصا في الشوط الأول من مباراة الذهاب.

من جانبه يأمل الأهلي على أرضه وبين جمهوره في تحقيق الفوز على سيباهان بعد أن أنقذ مرماه من أكثر من هدف إيراني محقق في مباراة الذهاب قبل أسبوعين في أصفهان.

يذكر أن الفريقين التقيا في الدور الأول ضمن منافسات المجموعة الثالثة، فتعادلا 1/1 في جدة ذهابا، وفاز سيباهان 2/1 في إيران إيابا.

تصدر سيباهان المجموعة أمام الأهلي في الدور الأول، ثم تخطى مواطنه الاستقلال في الدور الثاني بفوزه عليه 2/0، في حين توجه الأهلي إلى أبوظبي للقاء منافسه الجزيرة الإماراتي متصدر مجموعته في الدور الأول، فعاد ببطاقة التأهل إلى ربع النهائي بعد تغلبه عليه بركلات الترجيح 4/2 لتعادلهما 2/2 في الوقت الأصلي والإضافي.

ومن الطبيعي أن يلعب الأهلي مهاجما لأنه لا بديل له عن الفوز، وقد استعاد مهاجمه وهدافه البرازيلي فيكتور سيموس الذي غاب عن مباراة الذهاب بداعي الإصابة، فضلا عن جاهزية معظم اللاعبين فنيا وبدنيا بعد تأجيل مباراته في الدوري السعودي أمام الفتح.

ويدرك المدرب التشيكي كارل ياروليم ولاعبوه أهمية المباراة وضرورة الفوز بها للاستمرار في البطولة والمنافسة على اللقب.

وسيعتمد ياورليم على نفس العناصر التي شاركت ذهابا فضلا عن سيموس ويبرز منهم كامل الموسى وكامل المر وتيسير الجاسم وعبدالرحيم الجيزاوي والكولمبي بالومينو والبرازيلي فيكتور والعماني عماد الحوسني.

وسيعمد سيباهان إلى إغلاق المنافذ أمام منافسه والانطلاق بالهجمات المرتدة أملا في خطف هدف يسهل مهمته في التأهل، معولا على محمد رضا خلعتبري ومحرم نافيديكيا وفرشد طالبي والحارس محمد رضا.

16