التويجري: المطلوب أن لا يهزمك الهلال!

• حضر بوكير في خمس جولات فقط !

• ثم «طار» على طريقة «ثم طارت» !

• كذلك بلاتشي وقبلهما برودوم !

• بلاتشي «فتح» الملعب، وبرودوم فشل «مشروعه» !

• ثلاثة مدربين رحلوا في الجولة الخامسة !

• مَنْ يسمع بتشنج الاتفاقيين بعد الهزيمة «المعتادة» من الهلال لا يتخيل الأزمة الداخلية !

• الاختيار «الخاطئ» ثم القرار «المستعجل» ثم «التخبط» الواضح !

• حضر بوكير «لبناء فريق جديد» كما قيل !

• لكنه مع أول هزة للفريق تمت إقالته !

• المشكلة كانت إدارية – فنية !

• الإدارة أرادت شغل الجماهير بقضية مفتعلة كان الهلال هو المظلوم فيها !

• أمام التعاون، فعل خليل جلال (العجب العجاب) !

• وقدم «التعادل» على طبق من ذهب بأخطاء «قاتلة» جداً !

• استفزت التعاونيين كثيراً ومعهم حق في ذلك!

• فما يرونه لم يكن بناءً على (شك) و(خبرة)!

• بل واقع يتألمون منه ليل نهار !

• كذا كان حال الاتفاق أمام نجران !

• في كل مرة «تنكشف» اللعبة !

• المشكلة ليست في أن يهزمك الهلال !

• المشكلة في «أسباب» ذلك !

• هُزم الاتحاد من الهلال فصدَّر «العنصرية» !

• التي اكتشفنا لاحقاً أنها تنخر في أساس البيت الاتحادي من الداخل كما أفصح الخولي !

• هُزم الاتفاق من الهلال فصدَّر التحكيم !

• تعادل الأهلي أمام العروبة «الصاعد» ولم «يتفلت» بيرارا !

• هل المطلوب أن لا يهزمك الهلال ؟!

• النظرية تقول حاول أن لا تُهزم بنتيجة قاسية ابتداءً !

• إن حدث ذلك، يمكنك الهروب «للتحكيم» أو لأي قضية «خارج» الميدان !

• عنصرية ! هتافات ! محاباة ! إلخ !

• إن واكب ذاك «بيانٌ» فستكون الحجة «أوقع» !

• إن لم تستطِع «فشــكــك» في فوز الهلال !

• إن لم تستطِع ذلك «شوه» الفوز !

• المهم أن تخرج بهزيمة وأنت «منتصر» !

• أمام الهلال «فقط» !

• حرر بياناً «تحريضياً» مسموماً ثم ارفع «احتجاجاً» بعد نهاية الفترة ثم «ولول» ظُلِمنا !

• ولا تقدم بعده شكوى !

• ستجد أصواتاً تساندك حتى لو لم تشاهد المباراة !

• اطلب حكماً أجنبياً قبل المباراة بستة أيام لتحمي «ظهرك» ولتجهز «العصابة قبل الفلقة» !

• سألوا الفشـــّــار: كم باتت الفترة اللازمة للحكم على المدرب ؟!

• استلقى على ظهره ثم كح وعطس وشهق وقال (رُبع شوط) !

مقالة للكاتب عادل التويجري عن جريدة الشرق

15