المهنا يرفض الإستقالة ويؤكد وجود ضغوط على اللجنة

عمر_المهنا

أعرب عمر المهنا رئيس لجنة الحكام عن دهشته مما تردد حول تقديمه للإستقالة من رئاسة اللجنة مؤكداً على وقوفه بجوار الحكام في مواجهة الضغوط والهجوم المتواصل. وقال المهنا بحسب الشرق الاوسط: للأسف هنالك أشخاص يواصلون الضغط في كل صغيرة وكبيرة، لكن ذلك لن يؤثر على عملنا في اللجنة.

وواصل: أنا إنسان مؤمن ولست بإنسان ضعيف يتأثر بالضغوط، فالإنسان الضعيف هو من يقدم استقالته، وللمعلومية عندما كنت حكما كانت هناك ضغوط تمارس علي ولم أتأثر بها، فكيف سأتأثر وأنا رئيس للجنة الحكام؟ الحكام أصحاب الخبرة الطويلة في الملاعب لن يتأثروا ولديهم ثقة كبيرة بأنفسهم لقيادة أي مباراة، لكن نسعى إلى أن لا يتأثر الحكام أصحاب الخبرة القليلة، ونحن نعرف الأهداف من وراء هذه الضغوط.

وأضاف : نحن نحترم جميع الأشخاص وجميع الآراء، لكن هناك أشخاص ينتمون للأندية دون تحديد ناد بعينه، أو يسعون للتأثير على عمل اللجنة من خلال الانتقادات السلبية غير المبررة، وسبق أن تحدثت عنهم إعلاميا.

وأردف قائلاً : لدي الجرأة والشجاعة للخروج عبر وسائل الإعلام في حال كان رئيس الاتحاد السعودي أحمد عيد غير داعم للحكم السعودي، لكن للأمانة فهو من أكبر الداعمين، وكان داعما قويا للجنة الحكام، والحكم السعودي منذ كان عضوا في اتحاد الكرة وأيضا زملاؤه أعضاء مجلس الإدارة، يعدون داعمين لجميع لجان اتحاد الكرة، ومن ضمنها لجنة الحكام، وهذا بلا شك يسهم في نجاح العمل ومضاعفة الجهد.

28