عبدالله الفرج يبحث بين الهلال والنصر

بعد خمس جولات يتربع النصر والهلال على جدول ترتيب فرق الدوري السعودي بأربعة انتصارات وتعادل وحيد لكليهما مع الأهلي في مكة، وهذه المحصلة الجيدة في النتيجة تناغمت مع مستويات مثيرة قدمها الفريقان العتيدان اللذان يسيران نحو إعادة التاريخ الذي عرف سنوات طويلة من المنافسة على البطولات الكبرى بينهما، وكانا الممول الأكبر للمنتخب الوطني بتقديم خيرة النجوم بقيادة ماجد عبدالله ويوسف خميس ومحيسن الجمعان، وكذلك صالح النعيمة ويوسف الثنيان وسامي الجابر وغيرهم.

الحديث عن تفردهما بالمنافسة على البطولة لا يزال باكرا؛ غير أن خمس جولات مضت أظنها كافية لنظرة تفاؤلية أولية حول قدرتهما على الاستمرار في الطريق نحول القمة؛ في ظل عدم القناعة بما يقدمه الآخرون، والفارق الإيجابي لمصلحتهما في كثير من الجوانب أبرزها الكم الهائل الذي يملكانه من النجوم، وما تحمله قائمة البدلاء من عناصر مهمة تؤكد الاستفادة منهم عند الحاجة؛ خصوصا مع اشتداد المنافسة وتوالي المباريات وتأثر اللاعبين بالإصابات والإيقافات.

النصر يسير بهدوء رائع، ويحقق النقاط دون ضجيج وبأقل مجهود، وتوصل كارينو لأفضل تشكيل مع اكتمال العناصر الأجنبية، مستوياته متميزة وأعزو تواضع مستواه في الشوط الثاني أمام الشعلة للخوف من الإصابات بعد طرد لاعب شعلاوي، وتعرض أكثر من لاعب لدخول عنيف في وقت كان قد حقق فيه ما يريد بتسجيل هدفين، وما يحتاجه الفريق مستقبلا تكثيف الجهود، واستمرار منح المدرب الصلاحيات في خياراته، مع توجيه النقد الهادف، ووقف حملات التساؤل عن غياب هذا اللاعب أو ذاك كما يحدث كل مرة مع محمد نور الذي يمثل دعامة في قائمة البدلاء، وهو ما لم نره مثلا مع محمد الشلهوب.

الهلال في كل مواجهة يتحدثون عن اختبار خطير لسامي الجابر، حدث ذلك قبل مواجهة الاتحاد الذي خرج منه فائزا بالخمسة، وتكرر ذلك قبل لقاء الأهلي، وسامي والهلال معا بحاجة لدعم ونقد بناء خصوصا في العمل التنظيمي الدفاعي؛ ووضع استراتيجية للتعامل مع تعثر محتمل تفاديا لفتح ملفات عدة اعتدنا في الأندية السعودية أن تلغي كل جميل.

باختصار

– استقطاب إدارة النصر لنجم الفريق السابق بدر الحقباني عزز من الكفاءات الفنية والإدارية للفئات السنية التي تعيش أوضاعاً طيبة؛ وما تصدر ناشئي وشباب «الأصفر» مجموعتيهما في كأس الإتحاد إلا ثمار عمل جماعي يسجل لكل العاملين فيها.

– هدف الشمراني الجميل بصناعة الموهوب العائد عبدالعزيز الدوسري ربما يكون الأهم ل«الأزرق» حتى نهاية الجولة الخامسة.

مقال للكاتب عبدالله الفرج – الرياض

23