التحكيم يؤرق أندية الدوري بعد تواصل مسلسل الإخفاق

جميل
بات التحكيم العنوان الأبرز للنقاشات الرياضية وحتى ردات فعل مسئولي الأندية بعد 5 جولات من دوري عبد اللطيف جميل.
واشتكت معظم الأندية من الأخطاء التحكيمية الفادحة والتي كلفت بعض الأندية خسارة نقاط او إصابات لاعبين.
واصطف الإعلام الرياضي في خندق واحد للتحذير من مغبات استمرار تلك الأخطاء مما سيؤثر سلباً على المستويات العامة وزيادة حدة الاحتقان .
وعانت أندية نجران والاتحاد والاتفاق والأهلي والتعاون وغيرها من أخطاء التحكيم وناصرتهم الأندية الأخرى في بحث مستمر عن تحكيم عادل.
وفيما انبرى قلة من أصحاب الميول للدفاع عن التحكيم والتي فسرت على إنها نتيجة لاستفادة فريقها من تلك الأخطاء كانت التبريرات التي أطلقها المدافعون غير منطقية وغير مقنعة.
ففي إحدى السجالات الرياضية انتقد اعلامي يميل لنادي لم يشتكي مسؤليه من اخطاء التحكيم انتقد تلك الاخطاء لكن الطرف الاخر وهو كذلك ينتمي لنادي لم يشتكي من التحكيم دافع بضراوة عن الحكام ووجه سؤالا يقول فيه: ناديكم لم يتعرض لأخطاء تحكيمية .. لماذا تنتقدونهم؟
والحقيقة إن الخطاء التحكيمي يجب أن ينتقد وليس بالضرورة إن يكون للميول دور في هذا النقد وإلا سنفقد المصداقية في كل النقاد

17