محمد الدويش يروي قصة ثنائية المهنا

عمر المهنا خبير بثنائية الأندية والتحكيم… كيف لا وهو لا يمكن أن ينسى أن عقوبة البصق على الحكم قُلصت بتوجيه من ستة أشهر إلى ثلاثة أشهر وأنه أول حكم في العالم يتم إيقافه لخطأ تقديري (ضربة جزاء)؟… لهذا فهو يرفع هذه الثنائية كبطاقة حمراء في وجه كل من ينتقد التحكيم… قالها لي في خط الستة أكثر من مرة: أنت تريد أن يكون التحكيم بالميول: هلال ونصر..

رغم أنه وبعد قيادته لنهائي كأس الملك بين النصر والهلال عام 1409هـ اتصل بي مندهشاً من اعتباري له أحد نجوم مباراة خسرها فريقي المفضل بثلاثية نظيفة قائلاً: هذا لا يحدث في الصحافة السعودية… إنه عمر المهنا يريد أن ينسى فلا ينسى وأنى له أن ينسى؟… عمر المهنا أول رئيس لجنة حكام يجعل الصافرة كلمة والراية رواية وبين الكلمة والرواية حكاية وحكاية

مقال للكاتب محمد الدويشي- الرياضي

18