سمير يسأل: هل ذبح التحكيم الاتفاق أم الهلال ؟

منذ سنوات والهلال يفرض دائما سيطرته وهيمنته في أي مواجهة تجمعه بالاتفاق سواء كانت هذه المواجهة بالدمام أو الرياض وان لم يفز خرج على أقل تقدير متعادلا.

 ماذا يمكن ان نفسر تفوق الهلال بالنتائج في المواجهات مع الاتفاق؟ هل هي قوة في الهلال ؟ أم ضعف بالاتفاق ؟ أم ان الحظ هو من يقف مع الهلال ويعبس في وجه الاتفاق ؟

 أم ان كابوس الهلال المخيف أصبح يلاحق الاتفاق منذ عدة مواسم ولم يستطع أحد من الاتفاقيين حتى الآن معرفة سر هذا ( الكابوس ) وكيفية التخلص منه؟ أم انها أصبحت عقدة وستستمر لسنوات مقبلة؟

 موسم وموسمان وثلاثة أمر قد يكون مقبولا، لكن الأمر تعدى العشرة مواسم دون اي فوز بالدوري .. هل هو سحر؟ أم ماذا ؟ وهل الأمر سيستمر ؟ أم ان له نهاية ؟ ومتى ستكون هذه النهاية ؟

 الغريب في الأمر – وهذا الشي يعرفه الهلاليون قبل غيرهم – ان فريقهم قابل الاتفاق في مباريات كثيرة وكان في أسوأ حالاته الفنية ورغم هذا لم يخسر النتيجة ؟ ترى ما السبب ؟

 نعرف جيدا منذ سنوات مضت ان الهلال من الأندية التي قد لا تقدم شيئا في مباراة ( ما ) ويكون اللاعبون ليسوا في مستوياتهم، لكنه يعرف كيف يفوز ويخطف نقاط المباراة.

 الأندية التي لا تقدم مستواها عندما تلعب اي مباراة ( كالهلال ) ومن ثم تفوز هو أحد أمرين، أولا : قد تكون أندية تملك شخصية الفريق الكبير، وثانيا : قد تكون أندية يخدمها الحظ.

 ليست مجاملة ، لكن لا أعتقد ان الهلال من الأندية المحظوظة اجمالا ولو كان الأمر كذلك لحقق الفريق دوري أبطال آسيا الذي غاب عنه سنوات عديدة.

 لعب الهلال أمام الاتفاق بالدمام ولم يخسر النتيجة ( كالعادة ) وانتصر بثلاثية في مباراة شهدت أحداثا تحكيمية مثيرة للجدل من قبل الحكم ومساعديه.

 بعد المباراة استمعنا لأكثر من محلل تحكيمي ليعلق على بعض القرارات التحكيمية وفي نهاية الأمر خرج البعض ليقول: إن الاتفاق تضرر والهلال تضرر.

 ليس هذا فقط، بل أصبحنا نسمع قوانين جديدة في كرة القدم وتعديلات وتحديثات حتى اصبحنا نشك فيما نملك من معلومات عن قانون كرة القدم.

 لكن السؤال الأهم: من تضرر أكثر هل الهلال ام الاتفاق ؟ والسؤال الآخر : كيف مرت هذه الأخطاء بكثرتها على الحكم ومساعديه؟

 الأندية أصبحت تتعب وهي تسمع مقولة : ( الأخطاء جزء من اللعبة ) مع انهم يعرفون ان الخطأ وارد والحكم بشر ومعرض للخطأ، لكن اذا زادت الأخطاء بماذا يفسر الأمر ؟

 الاتفاق .. الجميع يعرفه وعبر مواسم عديدة يتضرر من الأخطاء التحكيمية كغيره من الأندية، لكنه يلتزم الصمت ليس خوفا، لكن احتراما ودعما للتحكيم بصفة عامة .. لكن الى متى ؟ ومن حق الجماهير ان تطالب الادارة بردة فعل حتى لا يتكرر الأمر.

أخيرا …

استمعنا لآراء المحللين عن الأخطاء التحكيمية في مباراة الهلال والاتفاق .. فقط نريد ان نسمع رأي أستاذنا الفاضل / عمر المهنا رئيس لجنة الحكام .. هل الأخطاء التحكيمية التي حصلت ذبحت الاتفاق ؟ أم الهلال؟ أم ذبحت الاثنين ؟ وما الحل؟ أم انها لم تذبح أحدا ؟

مقالة للكاتب سمير هلال عن جريدة اليوم

17