عسيري يكتب: عيونهم حارة يا نصر

بات الجمهور النصراوي على موعد شبه ثابت مع أخبار إصابات لاعبيه التي أضحت كالعدوى تتناقل بينهم بشكل غريب ولافت للنظر قبيل انطلاقة الموسم الجديد!

أكثر من ثمانية لاعبين أصيبوا بشكل متلاحق خلال الفترة الاستعدادية مما حول أمر إصابات لاعبي النصر إلى ظاهرة! ما الذي يحدث للاعبين ومن المسؤول عن تلك الإصابات بعد قدر الله عز وجل، هل هي أرضية ملعب النادي؟ أم الأجهزه الطبية؟ أم هو اللاعب نفسه؟!

أسئلة تتبادر إلى ذهن كل عشاق العالمي حيرتهم وحيرتنا معهم وبدأت تثير القلق والمخاوف حول وضع الفريق في الموسم مع زخم هذه الإصابات وتلاحقها دون مقدمات لتحصد النجوم اللاعب تلو الآخر !

ما يحدث أمر خطير والسكوت عليه أخطر وإدارة النصر مطالبة بفتح ملف هذه القضية وبحث أسباب الإصابات المتكررة التي قد يدفع ثمنها النادي مستقبلا خلال انطلاق منافسات الموسم!

حتى الأجانب لم يسلموا من هذا الداء، بل إن المدرب الأورجوياني كارينيو أصيب أثناء التدريبات!

الاستعداد البدني واللياقي أهم من الاستعداد الفني إذ لا يمكن للأخير أن يقوم دون الأول وتلك الإصابات لا تعطي انطباعا حتى الآن أن استعداد النصر الفني سيتوازى مع ما قدم من دعم ومجهود إداري سخي!

وبت لا أستبعد أن يكون النصراويون قد أصيبوا «بعين» بعد حالة الرخاء الفني والمالي التي شهدها النادي في الفترة الأخيرة!

فالجميع عيونهم حارة على النصر خصوصا بعضهم الذين بالطبع لا يحبون أن يروا العالمي بطلا كعادته ومنافسا شرسا! والعين حق فاذكروا الله يا جماعه على النصر.

مقال للكاتب ابراهيم عسيري نقلاً عن صحيفة الشرق

23