الشهراني: نودع زين ونستقبل جميل

نفد صبر إدارة النادي الأهلي وهي تحاول إيجاد مبررات لاتحاد القدم باللعب خارج جدة من الموسم الماضي على الرغم من الضغوط الجماهيرية والإعلامية على الإدارة وهو ما انعكس بشكل كبير على نتائج الفريق وعلى حضوره الجماهيري وبات من الضروري أن تجد الإدارة حلولاً لتجاوز هذه الأزمة وعليه تقدمت الإدارة بطلب رسمي تطلب فيه اللعب على ملعب النادي أو ملعب الدفاع الجوي وهو مطلب قانوني من حق الأهلي التمسك به.

ملعب النادي يمكن أن تقام عليه المواجهات الصغيرة وملعب الدفاع الجوي جاهز لاستقبال المواجهات الكبيرة وبحسب تقارير فنية وإدارية فإن هذا الملعب سعته تفوق سعة استاد الملز وجميع الملاعب التي تقام عليها مباريات دوري جميل ولا أجد ما يمنع من اعتماد إقامة مباريات الأهلي والاتحاد على هذا الملعب.

في كل البلدان العربية يتم الاستفادة من ملاعب القطاع الخاص وحتى القطاعات العسكرية كبديل لملاعب رعاية الشباب عندما تستوجب الحاجة ذلك وما يعانيه جمهور الأهلي والاتحاد من مشقة وتعب باللعب خارج جدة لطول المسافة يبرر تلك المطالب.

قد لا يكون لإدارة الأهلي ما يبرر تأخرها في المطالبة بحقوق النادي خاصة بعد أن اتضح عدم جدية الجهة المختصة في تسليم استاد الأمير عبدالله الفيصل والذي تغيرت معها عدة مواعيد للتسليم وهو ما وضع الأهلي في مأزق لكونه يشارك في بطولة قارية وكان من المفترض أن تسجل موقفاً رسمياً بعد أن تأكد تأخر التسليم عن موعده المحدد.

وقفات

ـ ردة فعل جمهور الأهلي سبقت كل الاستعدادات قبل قمة الشرائع تداعت لها جميع وسائل التواصل الاجتماعي تحفيزا وثقة ودعما وتبرعات.

ـ شموخ الأمل هي إحدى عاشقات الأهلي أعلنت ومن خلال صفحتها في تويتر تبرعها لذوي الاحتياجات الخاصة من أجل تسهيل حضورهم قمة الأربعاء ومثل هذه المبادرات عندما يتبناها الجمهور فإن لذلك تفسيرا واضحا يثبت بأن ثقافة التعامل واستشعار المسؤولية أصبحت جزءا من تركيبة الملكي.

ـ عاد منصور البلوي وأنقذ الاتحاد من أزماته المالية وحجب براكين خامدة كانت تحترق تحت أقدام الإدارة وأثار الرعب في نفوس كل المنافسين.

ـ البطولات المحلية افتقدت للاتحاد ولكن عودة المطنوخ في هذا التوقيت يوحي بأن عودة النمور ستكون من مباراة الفتح وأن السوبر سيكون عربون محبة يقدمه اللاعبون للعضو الداعم.

ـ إن فاز الفتح أو فاز الاتحاد فإن اللقب الأول سيكون علامة مميزة في تاريخ من يحصد الذهب في ليلة توديع زين واستقبال جميل.

مقالة للكاتب محمد الشهراني عن جريدة الرياضي

25