عمار باحكيم : نهائي كأس السوبر بدون شركة و”بدون كاميرات “من الرياضية

عمار باحكيمأبدى المراسل الميداني عمار باحكيم إنزعاجه من سوء النقل الميداني من القناة السعودية الرياضية في مباراة كأس السوبر والتي أقيمت بين الفتح والأتحاد واصفاً ماحدث برسالة لمن يهمه الأمر بعدما ” طفح الكيل ” حسب وصفه في حسابه الشخصي في تويتر .

وقال باحكيم بأن صراحته في هذ الموضوع قد تتسبب بإلغاء عقده والذي لم يوقع بعد , موضحاً بأن المسؤول عن نقل المباراة التلفزيون السعودي وليس شركة عالمية كما يزعم العاملين بها .

وزاد بأنه بلَغ التلفزيون السعودي ومخرج المباراة قبل النهائي بيومين بضرورة توفير كاميرات في منطقة المكس زوون وهذا لم يحدث , مما جعله أثناء لقاء راعي المباراة الأمير خالد الفيصل لم يكن هنالك مصور متواجد على الكاميرا مما دعاه بوضع الكاميرا على زاوية واسعة والاستعانة بأحد الأشخاص لتثبيت الكاميرا إلى أن حضر أحد المصوريين وكان ذلك بعد ان بدأ اللقاء , وبعد دخول الجماهير إلى أرضية الملعب.

وأنه لم يستطع إجراء لقاءات ميدانية في الملعب مما جعلهم يضطرون لذهاب إلى منطقة ” المكس زون ” والتي ﻻيوجد بها كاميرا , وتم طلب كاميرات إلا إن الجميع ” همشه ” مما استدعاه بسحب كايبل كاميرا لقاء الامير الموجودة في بوابة المنصة ووضعه في “المكس زون ” .
ويضيف باحكيم بأنه ذهب لعربة النقل وطلب كاميرا ومصور , دون إستجابة من المسؤولين , وبعد عناء بحث عن الكاميرا ووجدها , وعاد لعربة النقل وطلب مصور وهو يحمل الكاميرا , وأجابه مخرج المباراة ” اسئل مساعد الشئون الفنية ” .
وخرج باحيكم من عربة النقل ووجد المصور وطلب منه الحضور لمنطقة “الميكس زون ” وشاهدنا مساعد الشئون الفنية جن جنونه وذلك بسبب حمله للكاميرا , وإنه ﻻيحق لـ باحكيم حمل الكاميرا , مما جعل باحيكم يشرح له ضرورة الموقف , واصفاً بماحدث بالشيء المؤسف من مساعد الشئون الفنية في القناة , وأن كان حرصه الوحيد عدم حملي للكاميرا ولم يفكر في مصلحةالعمل .
خاتماً حديثه بأنه قام بالإتصال في بعض بعض مسؤولي القناة دون أن يردوا على إتصالاته .

16