الشوشان يحذر من مباريات آخر الليل !!

لا أعلم من هو الشخص ” العبقري ” الذي كذب على صنّاع القرار في اتحاد الكرة وأوهمهم بان ممارسة كرة القدم في السعودية لا تتم إلا في منتصف الليل ، ولا أدري كيف مرت هذه الكذبة على لجان المسابقات المتعاقبة طوال السنوات الماضية ولماذا تواصلت مع هذا الاتحاد المنتخب ، فعندما أصدرت لجنة المسابقات جدول دوري ” جميل ” 2013 – 2014 اختلف كل شيء عدا توقيت المباريات والذي بقي على ما هو عليه وكأن من أصدر هذا الجدول لا يعلم أي شيء عن خصوصية المجتمع السعودي ولا عن ظروفه المحيطة .
يجب أن نعترف بأن الشباب وطلاب المدارس والجامعات هم من يشكلون النسبة الاكبر من معدل الحضور الجماهيري في الملاعب السعودية ، وبما ان هذه الفئة هي المستهدفة من قبل الاندية والمستثمرين فكان من الاولى ان تتم تهيئة البيئة المناسبة القادرة على جذبهم ، ولعل توقيت المباريات أحد أهم المعايير المستخدمة عالميا في عملية تسويق التذاكر .
وبما أن الطلاب والشباب هم المستهدفون لتغذية المدرجات فقد كان من الأولى ان تقام المباريات بما يتناسب مع برنامجهم اليومي وظروفهم المحيطة بحيث تنطلق المباريات بعد صلاة المغرب حسب توقيت كل مدينة كما يحصل منذ سنوات في دول الجوار كالامارات وقطر .
استغرب عندما يسأل المسئولون في اتحاد الكرة ورابطة دوري المحترفين عن سبب عزوف الجماهير في المباريات المحلية وكأنهم لا يعلمون عن التخبط الحاصل في عملية اختيار مواعيد المباريات ، فالمشكلة الاساسية واضحة ولا تحتاج لدراسات ولجان وخبراء كي يجلبوا الناس للملاعب ، ومن يبحث عن الحل سيجده بعيدا عن كل هذا ” التخبيص ” والذي اصبح جزءا لا يتجزأ من منظومتنا الرياضية .

المواعيد الحالية لمباريات كرة القدم بالسعودية مرهقة للجميع ليس فقط للمدربين واللاعبين وانما للجماهير وعائلاتهم وحتى لوسائل الاعلام والشركات المستثمرة في القطاع الرياضي ، فليس من المنطق ان تبدأ المباراة في التاسعة الا ربع وتستمر تبعاتها حتى الحادية عشرة والنصف ، بل ولا أجد أي مبرر لكل هذا التأخير .
أمام اتحاد الكرة ورابطة دوري المحترفين فرصة لتعديل مواعيد المباريات وتقديمها بدلا من الاعتماد على النظام السابق ، فكلنا محافظون على الصلاة وكلنا نؤدي فروضنا في اوقاتها ولذلك ليس هناك ما يبرر كل هذا التأخير .
لرئيس اتحاد القدم وفريق عمل لجنة المسابقات ورابطة دوري المحترفين .. فكروا في هذا الامر جيدا .. فقد مللنا من ” مباريات آخر الليل ” .

وعلى المحبة نلتقي
Faisal_2004_75@hotmail.com

مقال للكاتب فيصل الشوشان- صحيفة اليوم

16