الشمراني يحذر: اتحاد القدم مخترق يا عيد

•• يقولون إن المستقبل في كرة القدم السعودية سيدار باللوائح وعبر أجهزة إلكترونية الشخص مجرد منفذ لها وهو قول يدعو للتفاؤل إن صدق الراوي…!

•• جال رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم أحمد عيد في كثير من دول العالم والتقى بكثير من الشخصيات الرياضية والقانونية بهدف الوقوف على جديد كرة القدم ولوائحها..

•• ولا شك أن مثل هذا العمل يمنحنا شعورا أن ثمة جديدا مفيدا ننتظره هذا العام من اتحادنا المنتخب ولو على الأقل في ما يعنى بالتنظيم داخل لجان الاتحاد..!

•• وحينما أمنحكم هذا التوجه المبشر لا يعني أن كل شيء تمام فنحن وأن بالغنا في التفاؤل مرات يجب أن نكون واقعيين في مرات أخرى..!

•• مثلا وهذا المثل مستوحى من إرث ثقيل ورثناه على مدار سنوات هناك أندية دللت كثيرا لا يمكن بين يوم وليلة قبول وتقبل رفض الاتحاد لمطالبها..!

•• ولعل ما حدث مع مهلة الاتحاد وتأجيل مباراة للأهلي ورفض طلب الهلال أمثلة حية أمامنا ينبغي أن نستفيد منها لصالح المستقبل الذي نحلم أن تعامل فيه الأندية معاملة واحدة لا فرق فيها بين العروبة والهلال والنهضة والاتحاد والشباب والأهلي والشعلة والنصر..

•• أضف إلى كل هذا يفرض وليس يفترض على الأندية التعاون بعصا القانون لقرأت التوجه الجديد كما يجب حتى لا نسمع من يقول هذا النص يحتاج إلى توضيح..!

•• لا يوجد على مستوى إسبانيا فارق في اتخاذ القرار بين ريال مدريد وملقا وكذلك الحال في إنجلترا وألمانيا وإيطاليا..

•• هل تذكرون قرار المحكمة الرياضية في إيطاليا حينما فرضت على اليوفي الهبوط إلى الدرجة الأولى في عز أفراح البلاد وقتها بالفوز بكأس العالم..!

•• في الرياضة يجب أن لا يكون أي ناد فوق اللوائح أقول يجب ولهذا نرحب بأي توجه يقره الاتحاد فيه كل الأندية سواسية..!

•• صحيح أن في اللجان من اعتادوا على خدمة أنديتهم لكن أمثال هؤلاء متى مالوحظ عليهم الانسياق وراء الأندية يعالج أمرهم.

•• سؤالي الذي يجب أن يدرس بعناية قبل الإجابة عليه ماذا لو اكتشف الاتحاد أن هناك من اخترق لجنة إما بميول أو بسطوة أخرى هل في هذه الحالة سيصمت أم سيتخذ قرارا لفرض سيادته..

•• لن أنكر على أحد ميوله ولا حبه لناديه لكن أمانة العمل أهم من رغبات ونزوات الميول..

•• نطمع ونحلم ونتمنى أن تحيد الميول والأهواء والضغوط باللوائح ووضوحها فلربما وقتها الكل يقول هنا الإنصاف.

مقالة للكاتب احمد الشمراني عن جريدة عكاظ

16