القرني: قناتنا الرياضية دون الطموح

لقد أشدت من قبل بأفكار القائمين على القنوات الرياضية السعودية ومنها تشغيل القنوات الست ونفض الغبار من عليها وتعيين المشرف على كل قناة, لكن للأمانة ودون مجاملة إلى الآن والقنوات الرياضية السعودية دون الطموح, سواء في نقل المباريات أو إخراج الاستوديوهات الرياضية قبل المباراة وحتى البرامج بشكل عام, صديقك من صَدَقك وليس من أصدقائك ولن أجامل أحداً في ذلك.. لقد وعد مدير القنوات الدكتور محمد باريان بعمل مميز من القنوات وإلى الآن لم نشهد شيئاً, بل الوضع أصبح أسوأ من قبل لقد كان النقل العام الماضي أفضل والمعلقون أفضل و الإخراج أفضل والمفروض أن تكون هذه السنة أحسن بكثير من العام الماضي, لكن للأسف الشديد تراجعنا عنه مع التقدير للمشرف على القنوات, فخروج رجا الله السلمي وعادل الزهراني خسارة كبيرة على القناة رغم إيماني الكامل بوجود المواهب الإعلامية في هذا الوطن الغالي ولكن يوجد المتميز والمطلوب في كل مكان مع وجود بعض المراسلين المدنيين الذين يفتقرون للمهنية وذلك بسبب المجاملات الواضحة لهم من المسؤولين عن القناة والذين يحتاجون للتغيير, لأن القناة تحتاج إلى مراسلين على مستوى عال من الثقافة واللباقة واحترام الضيف, فبعض الكلمات التي تصدر من المذيع لا تُصدق ومن هذا المذيع الدارس وعنده دورات في العمل الميداني ومثال على ذلك في إحدى المباريات لقاء مع أحد رؤساء الأندية الذي مارس معه المراسل الميداني جميع أنواع الاستفزاز, لأنه رجل خلوق وعلى نيته وصدقني لوكان الضيف أحد الشخصيات صاحبة النفوذ أو من له مكانة اجتماعية خاصة لم يجرؤ هذا المراسل على طرح بعض الأسئلة.

مقالة للكاتب عبدالله القرني عن جريدة النادي

 

25