التويجري يكتب: الهلال يمرضهم

• الهلال يشغلهم!

• الهلال «سجل»!

• الهلال «وقع»!

• الهلال «يفاوض»!

• الهلال «يقايض»!

• الهلال «يسرح»!

• شارة القيادة في الهلال!

• سامي وياسر!

• النائب والرئيس!

• الجمهور ومطالبهم!

• الأجانب والمحليون!

• الحراس والدفاع والهجوم والوسط!

• الاستثمار والنشء!

• البطولات والتاريخ!

• غضبوا حينما قلت إنه «ترمومتر» الكرة السعودية!

• الواقع يقول إنهم «يلاحقونه» و «يطاردونه»!

• شيء من ذاك «للتعطيل»!

• وشيء «لمكاسب» زائلة!

• وشيء «للتسويق» عبر «التشويق» !

• الأهم أنهم «يُمَعْيرون» قيمتهم وفق «مسطرة» الزعيم!

• في عالم وكلاء اللاعبين، المفاوض الأول دائماً «الزعيم»!

• حتى لو كان الهلاليون لا يعرفون «اسم اللاعب» أصلاً!

• يسوقون «بضاعة» العقود عبر «معيار» السوق!

• ومعيار السوق «الهلال» بلا جدال!

• دققوا فقط في «قيمة» الرعاية!

• حجم «الاستثمار»!

• في التاريخ!

• في الجمهور!

• في البطولات «النوعية» و «الكمية»!

• لا أسمع هذه الفترة ذات الضجيج حول «صفقات» الأهلي والشباب والاتحاد!

• لكن الكل «ينتظر» أي تحرك للهلال!

• أكثر من يعرف الهلال «هم»!

• لكن الاعتراف بذاك «يعييهم»!

• سألوا الفشار ماذا يصنع بهم الزعيم!

• استلقى على ظهره ثم كح وعطس وشهق وقال بعشقها «يمرضهم»!

مقالة للكاتب عادل التويجري عن جريدة الشرق

14