الشمراني: الأندية أسقطت المنتخب

القضية المطروحة على جدول أعمال الاتحاد السعودي لكرة القدم أكبر من اختزالها في روزنامة لجنة المسابقات أو في رابطة دوري المحترفين ومداخيلها، بمعنى هذه لجان ضمن اتحاد كبير نحن بحاجة منه إلى الاهتمام بالتخطيط لمستقبل كرة القدم السعودية التي وصل بها التراجع لمرحلة لم نعتدها ونتعودها !

ربما يسأل واحد من أهل الرياضة وما هو المطلوب من الاتحاد طالما النواة هي الأندية، ومثل هذه الأسئلة يجب أن لا نتوقف أمامها لاسيما وأنها أشبه بمن لا يتجاوز نظرة موضع قدميه !

من حقق للمنتخب الإسباني كأس العالم وكأس أمم أوروبا هو التخطيط الممنهج من الاتحاد الإسباني لكرة القدم بعد أن كان هذا المنتخب حصان طروادة لجل المنتخبات في أوروبا !

وقبل أن نبحر في الاستشهاد بهذا المنتخب أو ذاك نعود للاتحاد السعودي لكرة القدم ونطالبه أن يدرس ويتدارس مع أعضائه وجلهم أبناء لكرة القدم أسباب التراجع وكيفية التخطيط للعودة إلى حيث كنا في العقدين الماضيين ..

أما الأندية والتي يعول عليها في المشاركة في التخطيط للعودة فهي تعمل لصالح من يديرها إلا ما ندر ..

انسوا أن تعمل الأندية لصالح المنتخب وانسوا أن تعمل هذه الأندية لصالح غير من يديرها، وهذه ثقافة جديدة دخلت علينا مع دخول هواة الشهرة على الرياضة !

من حقنا على أحمد عيد وهو الابن الشرعي لكرة القدم أن يعمل جاهدا على إعادة كرة القدم من خلال المنتخبات إلى موقع غبنا عنه طويلا بعد أن كنا عنوانا دائما له !

ولا أظن أن ثمة من لا يعرف المعضلة في كرتنا والتي تتمحور في غياب منتوج الأندية لدرجة كل من في الملعب اليوم من لاعبي فرق النخب الأولى مروا على المنتخب !

نعم مروا على المنتخب لدرجة قال معها ماجد عبدالله أصبح من السهل جدا على أي لاعب أن يمثل المنتخب، ولم يقلها تهكما بل كتأكيد أن الأندية لم تعد تقدم أكثر مما تقدم الآن ..

حتى أن ثمة أندية امتعضت حينما قدم أحد أعضاء الاتحاد السعودي لكرة القدم مسودة مقترح لتخفيض عدد اللاعبين الأجانب في دورينا، وأقول امتعض تهذيبا، بل إن الأمر وصل لمرحلة شن حملة من جانب الإعلام الموالي ضد هذه الفكرة ..

يا اتحاد كرة القدم أنت الآن من يدير اللعبة، وأنت الآن من سيسأل مع أي هزيمة للمنتخب وعليك تقع مسؤولية إعادة بناء كرة القدم السعودية في منأى عن الأندية التي يهم مسيروها أن تكسب ولا يعني هؤلاء إن فاز المنتخب أو خسر تقدم أو تراجع وكذلك الإعلام المنتمي !

لو سألت رئيس ناد كبير أم صغير عن أمنيته ومفاضلته بين المنتخب والنادي لقال لك النادي أهم، وإن وجدت أحدهم يقول المنتخب فثق أنه لا يكذب بل يتجمل !

مقالة للكاتب احمد الشمراني في جريدة عكاظ

20