سمير يسأل: هل يعود سعد الحارثي للنصر؟

بعد ان كان النجم الجماهيري في ناديه النصر اصبح الآن لاعبًا عاديًا وملازمًا لدكة الاحتياط بعد انتقاله للهلال فماذا اصاب سعد الحارثي ؟ ولماذا وصل لهذه المرحلة؟

 اطلقوا عليه لقب (الذابح) وتوقعنا ان يكرر ابداعاته مع الهلال ويثبت انه مكسب كبير لكن للأسف اختفى بريقه وغاب طويلًا واصبح في طي النسيان .

 بعد ما شاهدت حاله مع فريقه الهلال تمنيت لو انه استمر في ناديه النصر ولا ادري من ذبح الذابح هل هم المدربون ؟ ام امور اخرى؟ ام هو من ذبح نفسه ؟

 أعرف انه لاعب محترف وربما وجد عرضًا أفضل من ناديه وانتقل او ربما هناك اختلافات بوجهات النظر عجلت برحيله لكن هل اختار الفريق المناسب له الذي يضمن فيه اللعب أساسيًا.

 وهل انتقاله للهلال كان سببه ماديًا أو أنه شعر ان هذا النادي سيحقق تطلعاته وامنياته ام انه فكر فقط كيف يرد على عرض ناديه بالانتقال لفريق كبير.

 لا أدري كيف (حسبها) سعد هل اختار المادة على اللعب ام فكر ان اللعب لناديين كبيرين سيضيف له الكثير بسجله كلاعب ام انه شعر ان انتقاله سوف یسبب ضجة اعلامیةة کبیرة سیتأثر منها ناديه.

رغم غياب ياسر القحطاني للإصابة في فترات كثيرة وتذبذب مستوى ويسلي ووجود الكوري لي يونغ بالاحتياط الا ان هذا لم يغير في الأمر شيء واستمر سعد بدكة الاحتياط انتقل سعد من النصر بشخصيه اللاعب النجم الكبير ومن الممكن اعتقد ان اسمه سيشفع له باللعب أساسيًا او سيكون عاملًا مساندًا له ولكن هذا الشيء لم يتحقق.

 رغم غياب ياسر القحطاني للإصابة في فترات كثيره وتذبذب مستوى ويسلي ووجود الكوري لي يونغ بالاحتياط الا ان هذا لم يغير في الأمر شيئًا واستمر سعد بدكه الاحتياط.

 ما يحصل لغز لم اعرف اجابته فهناك من يقول ان نوعيه اللاعبين الموجوده بالهلال افضل فنيًا من هم بالنصر ولهذا ليس بالأمر السهل ان يلعب اي لاعب اساسي بالهلال.

 ومنهم من يقول ان سعدًا برز بناديه لعدم وجود منافسين له وكان يلعب باسمه اكثر من قدراته الفنيه ولهذا عندما انتقل للهلال انكشف فنيًا.

 ومنهم من يقول ان سعدًا اعتاد ان يكون اللاعب المحبوب من الجماهير وكانت تهتف باسمه وتلاحقه في ناديه وفجأة وجد نفسه لاعبًا بدون جمهور يعشقه وتأثر. فالأجواء التي كان يعيشها بالنصر لكونه اللاعب الجماهيري لم يجدها بجمهور الهلال الذي يعشق ياسر والشلهوب.

 لا املك معلومة اكيدة ولكن يقولون ان سامي الجابر هو من اوصى ناديه بالتعاقد مع سعد وبالتأكيد سامي كمهاجم مميز يعرف صفات المهاجم الجيد.

 لكن هل سامي فكر بالتعاقد معه ليلعب أساسيًا؟ او ليكون لاعبًا بديلًا جيدًا عند الحاجه اليه؟ وهذا أمر مهم ان نعرف اجابته.

 سامي الآن مدربًا للهلال ونسمع احاديث عن رحيل سعد من النادي اذا كان هذا الامر صحيحًا نقول هل تغيرت قناعات (المدرب) سامي؟!

 نتعاطف دائمً مع اللاعبين الجماهيرين وشخصيًا اقول اذا استمر سعد أسيرًا لدكة الاحتياط بالهلال افضل له ان ينتقل لناد آخر ليلعب أساسيًا او يعود للنصر.

أخيرًا…

أتمنى ان يعرف النجوم كيف ينهون مشوارهم الكروي بالشكل الصحيح لتبقى نجوميتهم بالذاكرة وان كانت الملايين جعلتهم لا يفكرون بشيء ويرددون الملايين اهم من اي نهاية.

مقالة للكاتب سمير هلال عن جريدة اليوم

17