فوزي خياط يمنح النصر وسام التقدير

يستاهل نادي النصر وسام التقدير نظير محاولاته الدائمة في تعزيز صفوف فريقه لكرة القدم لتأهيله للمنافسة الجادة والعودة إلى منصات التتويج.. وتكفي هذه الروح الوثابة غير اليائسة بتكرار المحاولات وتأمين الصفقات..

إن الأمير فيصل بن تركي رئيس النادي يعمل بجهد دؤوب.. ويحاول بكل الاجتهادات.. ويتوسم في كل الخطوات من أجل إنقاذ النصر.. وانتشاله من المراكز المتأخرة دون التتويج بالبطولات والكؤوس وإعادة الفريق الذهبي الذي كان يقوده سيد المهاجمين العرب والآسيويين ماجد أحمد عبدالله والموسيقار فهد الهريفي والكوبرا محيسن الجمعان والمايسترو الفنان يوسف خميس..

وعلينا أن نعترف بأن الخلافات كانت البوابة الأكبر للفشل النصراوي فلم ترق العلاقات بين رجالات هذا النادي إلى الاتفاق.. والاهتمام.. والالتفاف.. وعصفت خلافات وجهات النظر المحتدمة بكل الاجتهادات رغم أن المختلفين والمتباعدين ينتمون إلى النصر قلبا وقالبا.. ولا شك في محبتهم للنادي.. وحين جاء الأمير فيصل بن تركي ليرأس النادي بذل بسخاء وسابق الزمن من أجل إنجاح عمليات التطوير للفريق.. والعمل بكل إخلاص من أجل الحفاظ على الجناح الآخر لكرة الفن.. والهندسة.. فالمعروف أن فرقة الرعب الأهلاوية وفرقة الفن النصراوية تأتيان في طليعة الفرق السعودية المشهود لها بالفن والكرة الباهرة التي تطرب عشاق الكرة الراقية والجميلة..

لكن النصر بداية أخفق في اثنتين أولهما استقبال رجيع الأندية دون الاهتمام باللاعبين الذين يحدثون الفرق.. وإهمال الاختيار الجيد للمحترفين الأجانب.. فلم يستطع الفريق أن ينهض بالآمال المعقودة عليه.. ولم يصل إلى حد النجاح المطلوب رغم امتلاك النصر.. مثل الأهلي تماما لجماهير تأتي في الطليعة كثافة.. وعطاء.. وانتماء..

أما وقد خرج النصر من عباءة الإخفاق في انتقاء اللاعبين المحليين الذين يمكنهم إحداث الفرق فاستقطب أخيرا محمد نور عملاق الاتحاد السابق.. ويحيي الشهري فنان الوسط الكبير.. فلم يبق ــ من وجهة نظري ــ إلا دعم الدفاعات النصراوية بمدافع صلب وقوي وقادر على إغلاق المنطقة الخطرة فالمدافع البحريني للأسف ليس بالكفاءة التي يمكنها أداء هذا الدور على الإطلاق وذلك يعني أن أمام النصر مهمة خطرة جدا تتمثل في حسن اختيار المحترفين الأجانب وعدم الانزلاق في التعاقد مع أنصاف وأرباع اللاعبين..

إن النصر العملاق على مشارف العودة بإذن الله إلى موقعه الذي يليق به ليتوشح بالذهب ولا يحتاج إلا لمزيد من التركيز.. في اختيار القدرات.. ويا ليت يعود الصفاء إلى رجالات النصر.. ونشاهد عملا جماعيا.. ناجحا..

وعندها سنرد جميعا: والله نحبك يا نصر..

ستار

•• بدأت الشائعات تطوق الأهلاويين: بالومينو لم يرجع.. سيزار سيهرب.. الحوسني لا ينفع.. الجماعة يعملون مبكراً كعادتهم.

•• خسارة الأهلي والهلال والشباب والاتحاد للنجم الكبير يحيى الشهري.. خسارة فادحة.. ومكسب النصر للاعب نفسه مربح وعظيم.. ومرة أخرى لا عزاء للمتفرجين.

•• احتدام كبير بين مقدم البرنامج الرياضي وبين أحد ضيوفه.. والسبب اختلاف الميول..!! والمشهد على المكشوف!!

•• أحدهم في حلقة الأحد قبل الماضي من برنامج الملعب حاول تقزيم الأهلي وقال: قدم الأهلي مستويات جيدة ولكنها غير مقنعة لجماهيره!! هذه هي الكلمات المتقاطعة بعينها!!.

مقالة للكاتب فوزي خياط عبر جريدة عكاظ

30