قبل لقاء الختام:

برودوم: سنتوج جهودنا هذا الموسم باللقب .. بينات: كسبنا جيل مميز

المدربان

شدد المدير الفني لكرة القدم بنادي الشباب السيد ” ميشيل برودوم” على صعوبة لقاء الإتحاد في نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، مؤكداً أن الفريق الشبابي قدم خلال هذا الموسم أفضل المستويات التي أهلته لنهائي الغد، وأنه قاتل على كافة الجبهات وبذل جهداً كبيراً يحسب للاعبين.

وأكد برودوم أن اللقاء هو خيار اللاعبين لتحقيق الكأس تتويجاً لجهودهم الكبيرة خلال الموسم، مؤكداً أن مهامهم في لقاء الغد تنحصر في تقديم إدارة المباراة وتقديم مفاتيح الفوز، مطالباً اللاعبين بتطبيق كل ما تدربوا عليه خلال الموسم في لقاء الغد.مؤكداً على جاهزية اللاعبين للقاء.

وأوضح أن الإتحاد فريق كبير قدم مستويات مميزة في المباريات الأخيرة ، ويمتلك لاعبوه حماس كبير خاصة بعد أن جدد دمائه بعناصر شابة لديها إدارة قوية ، معتبراً أن كل مباريات النهائي غير سهلة.

وعن السرعة التي يمتلكها هجوم الإتحاد قال: ” بالفعل لدى فريق الإتحاد لاعبين يمتلكون السرعة، كذلك فريق الشباب يمتلك عناصر جيدة في الدفاع وسبق أن قابلنا فرق لديها لاعبين سريعين، نحن في الشباب لدينا الحلول للحد من خطورة أي هجوم”.

وفيما يتعلق بترشيح وسائل الإعلام الشباب بطلاً للبطولة قال:” النهائي دائماً له حسابات مختلفة ، وليس هناك إحصائيات ترشح فريق على الآخر، والمباراة لا تخضع لمقاييس معينة ،بل نتيجتها حسب جاهزية اللاعبين وتركيزهم الكبير”.

بينات: شكرا ياجماهير الاتحاد

من جانبه, شكر المدرب الاسباني بينات جماهير الاتحاد على دعمهم ووقفتهم مع الفريق في الفترة الماضية وهو ماساهم في وصول الفريق إلى المباراة النهائي على كأس الملك.

وقال بينات “وصلنا إلى هذه النهائي بفضل دعم الجمهور الاتحادي, ونسعى في المباراة النهائية لمواصلة نفس المستويات الجيدة التي قدمناها أمام كل من الهلال والفتح ونتمنى ان نتوج جهودنا بالكأس”.

وأضاف بينات أنه لا يعد الاتحاديين بتحقيق اللقب, مبيناً أنه على الجماهير ان تعي أن المكسب الحقيقي هو صناعة جيل يضم مجموعة مميزة من اللاعبين الواعدين والذين سيشكلون دعامة قوية للفريق في المستقبل.

واختتم بينات حديثه بأنه لا يخشى فريق الشباب برغم يقينه بما يملكه من لاعبين مميزين, ولكنه يثق في عناصره وقال “لدينا لاعبين مميزين سواء في التشكيلة الاساسية او على دكة البدلاء”.

14