وعد صلبوخ..!!
جبرتي الزهراني

جبرتي الزهراني

الأهلي وما أدراك ما الأهلي ، سنوات من العمل، سنوات من الصرف، سنوات من البناء، جيل أعقبه أجيال، وذلك لتحقيق (الحلم الأهلي) وهي بطولة الدوري ولكن في كل موسم نسمع (نعتذر لجماهير الأهلي والوعد الموسم القادم ) .

أصبح الأهلي يعاني معاناة الهلال , ولكن ليس من العقدة الأسيوية , بل من عقدته المحلية , حيث أن الجماهير الهلالية اقتنعت بترديدها (الأسيوية صعبة وقوية) وجماهير الأهلي أيضا ضاقت ذرعا من طول الانتظار وستردد (المحلية صعبة وقوية ) .

حيث كانت أخر بطولة دوري للأهلي في عهد المرحوم بإذن الله الأمير محمد عبدالله الفيصل في عام (1403هـ-1983م) ومن بعد تلك البطولة لم يحقق الأهلي بطولة الدوري، حيث تعاقب على رئاسة النادي بعدها (16) رئيسا لم يستطع أيً منهم تحقيقها، منهم الدكتور عبدالرزاق أبو داود على ثلاث فترات متقطعة، و أحمد عيد الحربي، والأمير خالد بن عبدالله، والأمير عبدالله بن فيصل بن تركي، والأمير بندر بن فهد، والعقيد زكي رحيمي، وعبدالعزيز عبدالعال، والدكتور سلمان السديري، والأمير نواف بن عبدالعزيز بن تركي، و احمد المرزوقي على فترتين أيضا, والدكتور ايمن فاضل , وعبدالعزيز العنقري , وأخرهم الأمير فهد بن خالد الحالي ورغم كل تلك الأسماء إلا أن الدوري بالنسبة لهم أصبح البطولة العصية .

الكل أشاد بالأهلي هذا الموسم ولا يختلف عليه اثنان , موسم قوي , موسم شرس أجانب على مستوى عال جدا ، وتوليفة لاعبين محليين دعم بهم الأهلي صفوفه، وميزانية ضخمة جدا دفعها النادي والكل يشهد على ما قدمه الأهلي محلياً وأسيوياً

ولكن ماهي المحصلة النهائية ..؟

وكم بطولة حققها الأهلي ..؟

من المؤسف عندما يكون نتاج كل هذا العمل الجبار العودة بخفي حنين. أخفق الأهلي في أن يكون طرفاً في أي نهائي هذا الموسم . ففي الدوري حل خامساً وليس ذلك فحسب حتى الأسيوية “”طارت”” , كأس ولي العهد لم يكن احد طرفي النهائي فيه , وأخيرا وليس أخرً، بطولة كأس الملك للأبطال الذي عنونتهُ بـ..( وعد صلبوخ ) ويقيني أن هذا الوعد هو ما أطاح بالأهلي .

(وعد صلبوخ) حمًل لاعبي الأهلي فوق طاقتهم، وشحنهم أكثر من اللازم ،كيف لا .. والطرف المنافس الشباب ، والجميع لا يخفى عليه المواجهات الأهلاوية الشبابية وما يسبقها من صخب إعلامي كبير على جميع الأصعدة وإداريا وشرفيا وجماهيريا وذلك عبر وسائل الأعلام المرئية، والمسموعة، والمقرؤة إضافة إلى مواقع التواصل الاجتماعي من فيسبوك وتويتر وخلافه . علما أن الأهلي عندما يعمل بصمت يكون مختلف و يقدم المأمول منه.

عموما أنا أتحدث هنا عن الأهلي كمحصلة نهائية لهذا العام ونتمنى أن يكون الموسم القادم للأهلي موسم “”جميل”” .
جبرتي الزهراني
twitter@aljabarti123

18