بأحلامٍ مختلفة.. 20 متسابقاً يبحثون عن اعتلاء منصة حلبة كورنيش جدة في 2024

تشهدُ حلبة كورنيش جدة، انطلاق منافسات سباق جائزة السعودية الكبرى STC للفورمولا1 لعام 2024، وذلك للمرة الرابعة توالياً، في سباقٍ يشهد مشاركة 20 سائقاً، يمثلون 10 فرق بعد غدٍ السبت موعد السباق الرئيس للجولة الثانية من بطولة العالم للفورمولا 1 لعام 2024.

الهولندي ماكس فيرستابين سائق فريق ريد بُل، والذي يستحوذ على لقب بطولة العالم منذ عام 2021م، وسيطر على بطولة العام الماضي بواقع 19 فوزاً، إلى جانب انتصاره في عشرة سباقات متتالية، متفوقاً بها على زميله في الفريق سيرجيو بيريز، سيضاعف حجم طموحاته في هذا الموسم، والعمل بصورةٍ كبرى على تسجيل البطولة الرابعة على التوالي، إلا أن الطبيعي أن الفرق الأخرى ستزيد الدوافع لإيقاف قاطرة فيرستابين، خاصةً في ظل وجود زميله المكسيكي بيريز، والذي حقق الفوز في جائزة السعودية الكبرى عام 2023، إلى جانب انتصاره أيضاً في جائزة باكو في أذربيجان.

لويس هاميلتون سائق مرسيدس، والحاصل على جائزة السعودية الكبرى stc للفورمولا1 لعام 2021، سيعمل جاهداً من أجل تكرار إنجازه مجدداً، لا سيما في ظل غيابه عن النسختين الماضيتين في المملكة، إذ حقق هاميلتون الفوز سبع مراتٍ منذ دخوله عالم السباقات في عام 2007.

جورج راسل الذي صعد إلى منصة التتويج مرتين خلال العام الماضي، ما زال يتمسك بآمالٍ كبرى من أجل الحصول على مراكز متقدمة، أو تدوين المزيد من الانتصارات، خاصةً أنه يملك فوزاً واحداً باسمهِ خلال النسخة المنصرمة، إضافةً إلى صعوده منصة حلبة كورنيش جدة العام الماضي محققاً المركز الثالث، إلا أن اللجنة المنظمة أوقعت عليه عقوبةً ليتراجع للمرتبة الرابعة.

إحصاءات مميزة حققها سائق فيراري شارل لوكلير عام 2023، وذلك بحصوله على خمسة انطلاقات من المركز الأول، وست منصات، ولكنه خسر أمام زميله في فريق فيراري، فور عودته من عطلة الصيف، ولكنه يسعى جاهداً لاستعادةِ أوراقه، خاصةً بعد حلوله رابعاً في سباق جائزة البحرين الكبرى في العام الحالي.

كارلوس ساينز سائق فيراري، والذي أوقف سلسلة انتصارات فريق ريد بُل القياسية، بعد فوزه في سنغافورة في شهر سبتمبر الماضي، لن يفرّط في أي فرصةٍ لاقتناص الفوز، خاصةً بعد حلوله في المركز الثالث في أولى جولات موسم الفورمولا1 لهذا العام، والتي انطلقت في مملكة البحرين.

الأسترالي أوسكار بياستري البالغ من العمر 22 عامًا، كان مفاجأة في موسمه الأول كسائق في فورمولا1، إذ قاد لفترة من اللفات على حلبة سبا البلجيكية، وعندما ارتفع أداء سيارته ماكلارين من منتصف الموسم، نجح بياستري في تحقيق فوزه الأول في السباق القصير في قطر، حاصلاً بذلك على جائزة ناشئ العام في العام الماضي 2023.

الأولوية بالنسبة للسائق لاندو لنوريس خلال الأشهر المقبلة، تتمثل بالوقوف على الدرجة الأعلى من منصة التتويج للمرة الأولى، اقترب من ذلك العام الماضي، حيث حقق سبعة تصنيفات ثلاثية، بما في ذلك منصة تتويج في سيلفرستون، عندما احتل المركز الأول في بداية السباق.

إصابة الكندي لانس سترول الموسم الماضي في القدم والمعصمين، بسبب حادث دراجات هوائية قبل بداية الموسم، لم يكن عائقاً أن يقدم لانس أداء متصاعداً على المضمار، إلا أن الطموحات ستكون كبيرة في هذا الموسم، بتحقيق نتائج إيجابية بشكل أكبر.

على الرغم من أن عمره (42 عامًا)، لا يزال فرناندو ألونسو سريعًا كما كان دائمًا، كان حصوله على المركز الثالث في سباق الجائزة السعودية الكبرى stc للفورمولا1 العام الماضي واحدًا من أربع منصات تتويج في السباقات الخمسة الافتتاحية لعام 2023، وربما كان سيفوز في موناكو، والذي كان سيكون أول فوز له في سباق الجائزة الكبرى منذ 2013.

استيبان أوكون يشكل نصف التشكيلة الفرنسية بالكامل في ألبين، حيث يتسابق مع زميله الفرنسي بيير غاسلي، ولم يكن هناك أي شيء يفصل بين الطرفين العام الماضي، إلا أن أوكون خسر أمام زميله بفارق أربع نقاط فقط، أما بيبر غاسلي الفائز مرةً واحدة في سباق جائزة إيطاليا الكبرى، وقدم مستويات مميزة في موسمه الأول مع فريق ألبين، فسوف يواصل المسير قدماً إلى الأمام من أجل إحداث فارقٍ مثالي يزيد أسهمه لخطف فوزٍ جديد في الموسم الجاري.

ألكسندر ألبون الذي قدَّم أداءً مختلفاً، ربما يكون على موعدٍ في التنافس على المراكز الأولى، خاصةً أنه حصد الموسم الماضي 27 نقطة، أما لوغان سارجنت القادم من فلوريدا، فقد أصبح أول سائق أمريكي يحصل على نقطة في فورمولا1 منذ 30 عامًا، عندما احتل المركز العاشر في سباق بلده في أوستن، ولا يزال السائق مستمراً في ويليامز لموسم آخر، وسيضاعف جهوده من أجل زيادة رصيده النقطي في مسيرته.

دانييل ريكاردو الفائز ثماني مرات في فورمولا1، لا يزال واحدًا من أكثر السائقين شعبية في هذه الرياضة، والذي كانت عودته مؤثرة، إلا أنه تعرض لكسر في اليد عندما اصطدم بالحواجز خلال التدريب في حلبة زاندفورت الهولندية.

الياباني يوكي تسونودا، يعد أول سائق ياباني يقود لفةً منذ عام 2004 على يد تاكوما ساتو، وذلك في السباق النهائي لعام 2023 في أبو ظبي، إذ شهد هذا السباق توديع رئيس الفريق فرانز توست، والذي أمضى سنوات طويلة في الخدمة.

الفلندي فالتيري بوتاس، بدأ موسمه الثالث في فريق ستايك F1، والذي كان سابقاً يحمل اسم ألفاروميو، وعلى الرغم من أنه من غير المتوقع أن يضيف بوتاس إلى الانتصارات العشرة التي سجلها خلال فترة عمله مع فريق مرسيدس الحائز على اللقب، كما جاء في المرتبة ما قبل الأخيرة في الجولة الأولى على حلبة “الصخير” في البحرين.

الموسم الحالي يعد مهماً بالنسبة للسائق تشو غوانيو، خاصةً مع عودة سباق جائزة الصين في شنغهاي إلى جدول سباقات الفورمولا1 لأول مرة منذ عام 2019، سيصبح أول سائق صيني يشارك في سباق يقام في بلده، ما يجعل ذلك حافزاً كبيراً لتقديم مستوياتٍ قوية.

كيفن ماغنوسن الذي غادر فريق هاس F1 نهاية عام 2020، حصل الدنماركي على عودة خيالية في بداية عام 2022، ومنذ ذلك الحين، منح ماغنوسن فريق هاس F1 المركز الأول والوحيد في جائزة البرازيل الكبرى.

نيكو هولكنبرغ أصبح واحداً من أكثر السائقين خبرةً على الحلبة، ومع ذلك فإن الشيء الوحيد الذي لا يزال مفقودًا في السيرة الذاتية للمتسابق الألماني، هو اعتلاء منصة التتويج، ويأمل أن تتغير حظوظه مع بداية الموسم الجديد، والذي دشنه في البحرين بحلوله في المرتبة السادسة عشرة.

موسم طويل من الأحداث في واحدةٍ من أكبر وأضخم المسابقات في رياضة المحركات، والتي ستشهد إثارة كبرى كعادتها على حلبة كورنيش جدة في المملكة العربية السعودية.

10