المملكة تستضيف مجموعتين من المشروع التجريبي الذي يقيمه الفيفا

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم استضافة المملكة العربية السعودية مجموعتين من المشروع التجريبي الذي يقام للمرة الأولى، ويقام خلال فترة أيام الفيفا الدولية مارس المقبل.

وكان الفيفا أعلن عن دعم اتحاداته الأعضاء في تنظيم مجموعة من المباريات الودية الدولية تضم كل منها 4 منتخبات من اتحادات قارية مختلفة، على أن تقام المباريات في دولة واحدة، حيث تحتضن المملكة مجموعتين منها الشهر المقبل.

وتستضيف محافظة جدة المجموعتين على ملعبي مدينة الملك عبدالله الرياضية، ومدينة الأمير عبدالله الفيصل خلال الفترة من 18 حتى 26 مارس للعام الجاري.

وتضم المجموعة الأولى منتخبات جزر الرأس الأخضر (الاتحاد الإفريقي لكرة القدم)، كمبوديا (الاتحاد الآسيوي لكرة القدم)، غينيا الاستوائية (الاتحاد الإفريقي لكرة القدم)، غيانا (اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي لكرة القدم)، فيما تضم المجموعة الثانية منتخبات برمودا (اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي لكرة القدم)، بروناي دار السلام (الاتحاد الآسيوي لكرة القدم)، غينيا (الاتحاد الإفريقي لكرة القدم) وفانواتو (اتحاد أوقيانوسيا لكرة القدم).

وتأتي هذه الاستضافة امتدادًا للتعاون المشترك بين الاتحادين السعودي والدولي بما يخدم كرة القدم حول العالم، ويسهم في تعزيز خطط “فيفا” لتطوير اللعبة لاسيما على مستوى تطوير المنتخبات، وبهدف إضافة مزيد من الفرص للتطوير الفني للمنتخبات.

وتستضيف السعودية المجموعتين بعد أن أصبحت وجهة لأبرز وأهم الأحداث العالمية؛ حيث استضافت خلال الفترة الماضية العديد من البطولات مثل كأس العالم للأندية، وبطولات السوبر الإسباني والإيطالي، وبطولة غرب آسيا للسيدات، والإعلان عن استضافة كأس آسيا 2027 وصولاً إلى الإعلان عن الترشح لاستضافة كأس العالم 2034.

14