زلاتكو: لدي أحساس قوي بالتأهل .. جيريتس: ستكون مباراة مثيرة

زلاتكو

أكد الكرواتي دالاتش زلاتكو مدرب فريق الهلال السعودي لكرة القدم قبل المواجهة المرتقبة مساء الإربعاء أمام لخويا القطري في إياب دور ال16 من بطولة دوري أبطال آسيا أن فريقه ذهب إلى الدوحة من أجل تحقيق الفوز.

وأوضح زلاتكو أن الهلال عاش تجربة مماثلة أمام فريق استقلال الإيراني وكذلك أمام العين الإماراتي عندما خسر ذهابا وعوض في العودة و تجاوز وضعه الصعب.

وقال زلاتكو: “خسرنا مباراة الذهاب أمام لخويا بهدف ولم نكن نستحق الهزيمة حيث تلقينا ذلك الهدف من كرة مباغتة وخطأ دفاعي في التغطية .. نحترم فريق لخويا للغاية، خاصة وأنه يمتلك عددا كبيرا من اللاعبين أصحاب الخبرة والمهارة العالية. لدينا الإمكانية لتحقيق نتيجة إيجابية خاصة وأنه لم يعد لدينا سوى فرصة واحدة وهي الفوز والتأهل وبإمكاننا أن نحقق ذلك”.

وحول ما صرح به بعد مباراة الذهاب بالنسبة لمشاكل الهلال الهجومية مقارنة بهجوم لخويا وكذلك ضعف خط دفاع فريقه، قال زلاتكو: “كان بإمكاننا الفوز في مباراة الذهاب ولكن التركيز خاننا، كما أن ياسر القحطاني لم يكن جاهزا تماما لخوض المباريات الرسمية بشكل جيد. هذا بالإضافة إلى أننا افتقدنا اللمسة الأخيرة وجاء هدف لخويا من هجمة مرتدة مباغتة ، بصورة عامة، سنقوم بكل ما يلزم خلال هذه المباراة للتعويض وضمان الفوز ببطاقة التأهل للاستمرار في المسابقة”.

وأضاف المدرب الكرواتي: “ليس أمامنا سوى خيار واحد في هذه المباراة .. فقد خسرنا بهدف نظيف على أرضنا والآن علينا أن نلعب بهدف الفوز وأتوقع أن تكون المباراة مفتوحة. فريقنا جاهز ولن تكون هناك أي أعذار حتى وإن كانت هناك بعض الإصابات. سنبذل قصارى جهدنا في هذه المباراة ولدي إحساس بان الفريق قادر على الفوز والتأهل”.

وبسؤاله عما إذا كان يشعر بضغط بعد أن تحدث الإعلام السعودي عن إمكانية تعيين سامي الجابر على رأس الجهاز الفني لفريق الهلال قال زلاتكو: “أركز فقط على هذه المباراة ولن أتحدث عن المستقبل إلا بعد المباراة كما أني أريد أن أعزل نفسي واللاعبين عما يدور خارجا.. عقدي ينتهي بنهاية لقاء لخويا وبعد ذلك سيكون هناك حديث عن مسألة التجديد”.

وأضاف: “أحظى بدعم الكثيرين في نادي الهلال ونحن جاهزون لتقديم مباراة تليق باسم النادي “.

جيريتس: ستكون مباراة مثيرة

من جانبه أكد البلجيكي إيريك جيريتس مدرب فريق لخويا القطري أن الفريق السعودي “من الفرق المفضلة لديه وسيبقى كذلك”، وأنه يتطلع لمباراة الغد بعدما قدم لخويا مباراة جيدة في جولة الذهاب حقق خلالها الفوز خارج أرضه.

وأوضح جيريتس أن مباراة الإياب تبقى “مفتوحة على كل الإحتمالات”، مؤكدا أن الفريقين سيقدمان عرضا كرويا قويا لحسم مصير بطاقة التأهل لدور الثمانية الآسيوي.

وقال جيريتس: “أحترم الهلال كثيرا وأعرف قيمة لاعبيه ورغبتهم في التعويض ، ولكن في الوقت ذاته سنقدم عرضا قويا ونظهر في أفضل صورة حتى ندعم نتيجة الذهاب التي حققناها”.

وعن ضغط المباريات ومدى تأثير الإرهاق وحالات الغياب على الفريق قال المدرب البلجيكي: “الفريق جاهز بإستثناء سيبستيان سوريا الذي سيواصل الغياب للإصابة. كما أن ضغط المباريات كان كبيرا ولكن هذه أول مرة نحصل فيها على راحة بأسبوع لالتقاط الأنفاس والاستعداد للقاء بصورة جيدة”.

وحول تصريحاته بان الفوز على الهلال يحتاج إلى معجزة وما إذا كان ذلك تخديرا للخصم كما اعتبره البعض قال جيريتس: “مسألة تخديري للمنافس ليست من استراتيجيتي ولست معتادا على ذلك خاصة وأنه لن تتاح لنا فرص كثيرة للوصول إلى دور الثمانية. يجب أن نستغل الوضع ، ولكن من المهم أن نحذر المنافس ونستعد له من جميع النواحي خاصة وأن المباراة مهمة وصعبة ورهانها كبير بالنسبة للفريقين”.

وأنهى مدرب لخويا حديثه قائلا: “بالنظر إلى النتيجة التي حققناها في الذهاب، يمكن أن يكون الوضع لصالحنا، ولكن هذا لا يعني أفضليتنا. ويجب أن نقاتل من أجل الفوز ببطاقة العبور لدور الثمانية”.

14