كارينيو: سأنهي مشكلة صناعة اللعب بـ”خيارين” وحسين سيبقى معنا

كارينيو

عزا الاوروغوياني دانيال كارينيو تدهور مستوى فريقه النصر في الفترة الأخيرة إلى الإصابة واصفاً خسارته للاعب أيوفي بقاصمة الظهر، وقال في حديث لبرنامج في المرمى: افتقدنا للاعب أواثنين في كل لقاء، فالإصابة التي تعرض لها الإكوادوري جيمي أيوفي قصمت ظهري؛ لأننا كنا في أمس الحاجة إليه وكذلك حسني عبدربه لكننا سنحاول تلافي كل ذلك في الموسم المقبل.

واعتبر كارينيو في حوار نقلته الزميلة “الرياضي” أن التونسي فتحي الجبال مدرب الفتح هو المدرب الافضل هذا الموسم في السعودية؛ لأنه قام بعمل ضخم وكان صعباً للغاية حين واجهته في الميدان.

وفيما يخص لاعب الوسط عبده عطيف وهل تم إبعاده بعد مباراة الأهلي الأولى في كأس الأبطال أجاب: عبده لاعب ممتاز وأنا بحاجته لكن اسمه لم يناقش مع الإدارة عقب لقاء الأهلي الأول في مكة وعبده عطيف لم يشارك مؤخراً لسبب تكتيكي بحت وليس لأي شيء آخر.

وحول التدخلات في عمله وإبعاد بعض الأسماء، تحدث بأنه هو الآمر الناهي فنياً في النادي وفي اختيار اللاعبين وفي وضع التشكيلة مؤكداً: أتقبل الآراء وأجلس للمناقشة واستفيد منها، لكنني أنا المسؤول عن الفريق.

وعن صفقة الثنائي محمد نور وخريستياس ودوره في حضورهما، كشف كارينو: نور نجم الكل يعرفه فهو لاعب كبير وأسطوري، ورأيي كان تأييداً لحضوره وباركت الصفقة فقط، فهو قدم جهد جيد في اللقاءين الأخيرين ولا نستطيع الحكم عليه، اللاعب متحمس كثيراً أثناء التدريبات ويحتاج إلى مساعدة زملائه أما خاريستياس فهو في البداية لم يكن خياري الأول، حيث كان اتجاهنا للاعب من بلدي الأوروجواي لكن إشكالات في أوراقه الخاصة بفريقه السابق حالت دون وصوله، مضيفاً: خاريستياس كان الخيار الأخير فنحن كنا نعلم أنه صاحب تجربة كبيرة في أوروبا واسم عالمي معروف فأردنا الاستفادة من خبرته وتجربته رغم علمي بانقطاعه عن لعب المباريات الرسمية إضافة إلى أن مسيرته تمر بأيامها الأخيرة لكني أود أن أؤكد بأن محمد نور وخاريستياس ليسا هما اللاعبين الذين كنت احتاجهما بالدرجة الأولى في الفترة الماضية.

وحول الأسباب التي أدت إلى تراجع مستويات البرازيلي رفائيل باستوس ذكر بأن رفائيل باستوس لاعب كبير وأنه قريب منه جداً لأنهما يتحدثان نفس اللغة ويسكنان بمجمع سكني واحد إلا انه من الأفضل سؤال باستوس عن أسباب انخفاض مستواه، وأردف: أعتقد ان ابتعاده عن عائلته وتغير المناخ مؤخراً بالإضافة إلى التوقفات الكثيرة في المسابقات السعودية كان لها تأثير كبير على مستواه.

وفي تعليق لكارينو على افتقاد فريقه لصانع لعب أبان: أطمأن المتابع النصراوي بأن الأمر تم حله تماما وأن لديه أكثر من خيار، فالأول لاعب محلي (في إشارة للاعب الاتفاق يحيى الشهري) والآخر محترف أجنبي سيشكلان دعامة قوية وسداً لهذا الصداع المؤرق لي.

وعن اللاعبين الأجانب، حدد كارينو احتياجات الفريق بمهاجمين يجيدان اللعب بمركز تسعة وتسعة ونصف، بجانب الإبقاء على البحريني محمد حسين، وربما نعير باستوس في حالة لم يعد لمستواه.

14