زلاتكو: ياسر والزوري لم يجهزان .. وسنحافظ على شباكنا امام لخويا

زلاتكو

شدد مدير الجهاز الفني لفريق الهلال الأول لكرة القدم الكرواتي “دالاتش زلاتكو” على أهمية لقاء فريقه مع ضيفه “لخويا القطري” مساء يوم الأربعاء على استاد الأمير فيصل بن فهد بالملز، ضمن ذهاب دور الستة عشر من بطولة دوري أبطال آسيا 2013م، خصوصاً أن “لخويا” يعد من الفرق القوية ويضم أسماءً مميزة في صفوفه ويملكون مهارة فردية عالية تستطيع أن تحدث الفارق في أي لحظة، خصوصاً التونسي “يوسف المساكني” والسنغالي “آسيار ديا”، مبيناً أن الفريقان يتشابهان من حيث المنافسة على البطولات، فالهلال خسر من “الاتحاد” الأسبوع الماضي في بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال، وكذلك “لخويا” خسر من “السد” في بطولة كأس سمو أمير دولة قطر، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عُقد عصر الثلاثاء في مركز الأمير فهد بن سلمان الإعلامي بنادي الهلال.

وأوضح “زلاتكو” بأن لقاء الغد يشابه إلى حد كبير لقائهم السابق الذي جمعهم بالعين الإماراتي خصوصاً أن الفريقين يشرف على عليهما مدربان سابقان لفريق “الهلال” الأول لكرة القدم، مؤكداً أنهم سيخوضون مواجهة الغد بكل قوة رغم أن بعض لاعبي فريقه لم تكتمل جاهزيتهم للمشاركة في اللقاء كقائد الفريق “ياسر القحطاني” إلى جانب اللاعب “عبدالله الزوري”، موضحاً عزمهم الكبير على تحقيق نتيجة الفوز في لقاء الغد وتقديم أداء متوازن على الجانبين الدفاعي والهجومي، إلى جانب المحافظة على نظافة شباكهم خلال مجريات اللقاء، وتعويض الجماهير التي ساندتهم في لقاء “الاتحاد” يوم الخميس الماضي والذي خسره الفريق بأخطاء فردية، مبيناً أنهم سيسعون إلى تلافي أخطاءهم السابقة والعمل على عدم تكرارها في اللقاء القادم لاسيما بأن لاعبي الفريق لديهم الخبرة الكافية للاستفادة من الأخطاء وعدم تكرارها.

من جهته، أكد مدرب فريق “لخويا القطري” البلجيكي “إيريك جيريتس” على أن لاعبي فريقه سيقدمون كل مالديهم في لقاء الذهاب يوم غد الأربعاء ضمن دور الستة عشر من دوري أبطال آسيا، إلى جانب لقاء الإياب في “قطر”، مبيناً بأن الفرصة مواتيه لهم بتحقيق دوري أبطال آسيا 2013م، مبدياً سعادته بالعودة للرياض بعد أن أمضى فترة جميلة مع الفريق الهلالي، مفصحاً عن رأيه بأن “الهلال” يعد من أفضل الفرق في الدوري السعودي للمحترفين بيد أنهم أضاعوا العديد من النقاط والتي كانت كفيلة بعدم تحقيقه اللقب، على عكس أداءه بدوري أبطال آسيا والذي قدّم فيه أداء متميزاً، إلى جانب امتلاكه قاعدة جماهيرية كبيرة ومؤثرة بشكل إيجابي، ودورهم كجهاز فني مُنصب في تهيئة اللاعبين نفسياً وبدنياً لخطف بطاقة التأهل والسير بعيداً في بطولة دوري أبطال آسيا، كاشفاَ عن عدم قدوم مهاجم الفريق “سبيستيان سوريا” نظير تعرضه لبعض المشاكل الصحية، مختتماً حديثه بأنهم يسعون جاهدين بأن يكونوا في المرتبة الأعلى بقطر في قادم الأيام.

14