عيسى الجوكم يتغزل بالراقي: الأهلي يغرد خارج السرب !!
عيسي الجوكم

عيسي الجوكم

نهر ممدد من الذهب .. وشمس لا تغيب عن نهار الانجاز .. وقمر يتلألأ في سماء الألقاب .. هو ناد وكيان .. لا تركض جماهيره خلف كرة القدم فقط .. بل يروي ظمأه بكؤوس مختلفة .. يشرب منها الذهب أينما حل وارتحل ..!!
 ينام على كف الإنجاز .. ويصحو على وسادة الألقاب .. عنوانه الدائم .. ساحة البطولات المتنوعة .. يده ذهبية .. وطائرته دائما ما تحلق في سماء المنصات .. حتى غطسه وماؤه يخرج منها الذهب والألماس ..!!
 أمس الأول عطلت الصواريخ الأهلاوية .. محركات الأباتشي الهلالية .. وتوجت بلقب الدوري في لعبة الطائرة .. وبالأمس فازت القبضة الخضراء بلقب الدوري عقب نهايته بجولة واحدة إثر الفوز على مضر .. وكأن للكيان الأهلاوي مواعيد متفرقة مع الفرح طوال الموسم ..!!
 أكررها للمرة الألف .. ان جمهور الأهلي .. انتماء لكيان وليس مشجعا للعبة كرة القدم فقط .. شاهدناه يشد أزر لاعبي الطائرة أمام الهلال .. وبعدها بيوم يملأ مدرجات الصالة الخضراء بجدة .. ليزف فريق اليد نحو لقب الدوري .. في كل عرس له قرص كما يقولون .. فهو عريس في الملاعب والصالات والمضامير .. ثقافته لا تتوقف عند ركل الكرة بالقدم أو ضربها بالرأس .. بل هي ثقافة رياضية متنوعة أوجدها الرمز خالد بن عبد الله الذي كان ومازال داعما قويا للألعاب المختلفة في ناديه .. بل هو أحد الرموز الذين أسسوا لنبوغ الألعاب الفردية والجماعية البعيدة عن صخب كرة القدم ..!!
 الأهلي .. متفرد .. شئنا أم أبينا .. له خصوصيته وثقافته .. جماهيره المنتمية له .. لا تربطها بناديها حالتا الفوز والخسارة فقط .. بل الرابطة بينهما ثقافة انتماء حقيقي .. وحب ينتقل من الأجداد للآباء .. ومن الآباء للأبناء .. حب متوارث أصيل .. وهذا ما يفسر لنا القاعدة الجماهيرية الكبيرة للقلعة الخضراء ..!!
 ويحق للأهلي صاحب الـ 1000 بطولة وأكثر في كل الألعاب أن يفخر ويتفاخر .. ويحق لمحبيه أن يتغنوا بأمجاده المختلفة عن باقي الأندية .. فهو الكيان الذي لا يعتمد على صيت كرة القدم .. بل هو ناد نموذجي والدليل بطولاته وإنجازاته وألقابه في الألعاب الفردية والجماعية ..!!
 الرهان على الأهلي .. رهان رابح .. قلما يخسر في نموذجيته .. فهو فارس حقيقي .. يجد جمهوره متعة في متابعته .. لِمَ لا .. وهو طرف ثابت في كل الألعاب والباقون متحركون ..!!
 ما أردت الوصول إليه في هذه السطور .. ليس التغزل في الأهلي .. بل لتسليط الضوء على ثقافة هذا النادي الذي لا يدير ظهره لألعاب النادي بسبب الاسطوانة المشروخة التي نسمعها دائما في سياسة الأندية الكبيرة وهي أن لعبة كرة القدم مسيطرة على كافة الحواس والميزانيات وهي لغة الجمهور التي تتحدث بكل اللغات .. هذه الاسطوانة مشطوبة في ثقافة الأهلاويين الذين تميزوا عن غيرهم بألقاب الألعاب المختلفة وأيضا الألعاب الفردية مثل ألعاب القوى .. وبصراحة أكثر علينا أن نرفع القبعة لكل مسئول أهلاوي نهض وساهم في تنامي هذه الثقافة للجمهور الأهلاوي الذي ترجم ثقافة ناديه بالحضور والمؤازرة في مدرجات الصالات والمسابح والمضامير .. وأعطى صورة بهية للجمهور المنتمي للكيان وليس للعبة كرة القدم فقط ..!!
 يقولون جدة ” غير ” .. لكنني في السلك الرياضي أحولها إلى الأهلي ” غير ” .. فهو ناد لا يقتصر على لعبة واحدة .. ولا يسجل ألعابه من أجل المشاركة فقط .. بل من أجل المنافسة .. والمنافسة فقط .. !!
 الأهلي يا سادة محطة هامة في رياضة الوطن .. هو أكثر الأندية السعودية تمويلا للمنتخبات في كافة الألعاب .. وعلى مختلف الدرجات .. وألقابه وإنجازاته تتجاوز الألف بطولة .. ومن يستنكر هذا الرقم عليه مراجعة سجل البطولات في كافة الألعاب وفي كل الدرجات ( ناشئين – شباب – أولى ) ..!!
 الأهلي رقم صعب جدا في سجل الأبطال .. وسجل الانتماء .. وسجل التفرد ..وسجل التغريد خارج السرب في الألعاب المختلفة ..!!

عن اليوم السعودية

18