“ديربي الغضب” يجذب الأنظار مجددًا نحو المملكة في السوبر الإيطالي

مع إسدال الستار على منافسات كأس السوبر الإسباني في الرياض يوم أمس الأحد، لن يتوقف عشّاق كرة القدم عن الاستمرار في توجيه شغفهم الرياضي صوب المملكة العربية السعودية مجددًا، حين تحتضن بطولة كبرى بنكهة إيطالية خالصة على لقب كأس السوبر الإيطالي، والتي ستجمع الجارين إيه سي ميلان وإنتر ميلان يوم الأربعاء المقبل 18 يناير على ملعب الملك فهد بمدينة الرياض.

الديربي العريق والتاريخي الذي سمّي بـ”ديربي الغضب” لما يشكله من ثقل على مستوى الكرة الإيطالية بشكل خاص والأوروبية بشكل عام، سيخطف أنظار المتابعين مساء الأربعاء، حين تستضيف المملكة البطولة للمرة الثالثة، بتنظيم من وزارة الرياضة، ضمن فعاليات موسم الدرعية 2022 بنسخته الثانية.

وبالنظر إلى الفريقين، وكيف أكدا تواجدهما في الرياض، فقد فرضت الصدف أن يكتب الفريقان الرقم (11) قبل التوقيع على حضورهما إلى المملكة، ففريق إيه سي ميلان حقق لقب الدوري الإيطالي بعد غياب دام (11) عامًا، والأمر ذاته انطبق على إنتر ميلان الذي توّج بلقب كأس إيطاليا بعد غياب يحمل ذات المدة من الزمان.

طرف اللقاء الأول إيه سي ميلان تمكن من تحقيق لقب الدوري الإيطالي في نسخته الماضية، وإعادة الكأس لخزائن النادي، بمساهمة كتيبة من النجوم يقودها المدرب فيولي، تجمع بين الخبرة وعلى رأسهم السويدي إبراهيموفيتش والفرنسي جيرو، وروح الشباب في أسماء لامعة، يتقدمهم الجزائري إسماعيل بن ناصر، والبرتغالي لياو، وكذلك الفرنسي ثيو هيرنانديز، وغيرهم.

أما جاره وخصمه التاريخي إنتر ميلان، فيحضر بعد أن توج بلقب بطولة كأس إيطاليا، بعد فوزه على منافسه يوفنتوس في المباراة النهائية، ليكمل مسيرة ناجحة في العامين الماضيين، والتي شملت تحقيقه لقب بطولة الدوري الإيطالي 2020-2021، فضًلا عن كونه حامل لقب كأس السوبر، التي حققها قبل عام من الآن في ميلانو، حيث يسعى بقيادة مدربه الشاب سيميوني انزاغي لمواصلة تسجيل النجاحات بمجموعة من العناصر المميزة، منها الإيطالي باريلا، والأرجنتيني لاوتارو مارتينيز، وتتقدمها عناصر خبرة، منها السولفيني سمير هاندانوفيتش والهولندي سيتفن دي فري.

موقعة ملعب الملك فهد المرتقبة، التي يتوقع أن تحظى بحضور جماهيري كبير، ستكون هدفًا للناديين؛ كونها أول بطولة قريبة من متناول اليدين في الموسم الجاري، فمن سيقفز فرحًا على منصة ملعب الملك فهد بمدينة الرياض، معانقًا “الكأس السوبر”؟.

12