بطولة العالم إيه بي بي فورمولا إي تطرح تذاكر سباق الدرعية المرتقب لموسم جديد بمشاركة فرق وسيارات لأول مرة

تستضيف المملكة العربية السعودية نخبة من ألمع الأسماء في رياضة السيارات الكهربائية الأسرع، والأخف، والأقوى، مع عود انطلاق سباق فورمولا إي الدرعية موسم 2023، يومي الجمعة 27 يناير والسبت 28 يناير.

وتستضيف الدرعيّة في المملكة العربيّة السعوديّة، سباقين في الموسم التاسع لبطولة العالم إيه بي بي فورمولا إي، وتعد تلك المنافسات الوحيدة التي تُقام في الليل، ضمن تقويم الفورمولا إي، ليحظى عشاق السيارات القادمون من مختلف أنحاء العالم بفرصة لمشاهدة سيارات Gen3 الجيل الثالث الجديدة كلياً، تحت الأضواء الكاشفة، أثناء الانطلاق بسرعات تصل إلى 200 ميل في الساعة (322 كم في الساعة) على أحد أكثر المسارات تحدياً من الناحية الفنية في سباقات الموسم.

كما يشهد الموسم مشاركة نخبة من الشركات المصنعة الرائدة في عالم السيارات، إذ تنضم كلّ من ماكلارين ومازيراتي إلى سباقات الفورمولا إي، لتسجلا حضورهما الأول في الموسم التاسع من البطولة، بالاعتماد على سيارات الجيل الثالث. تنضم الشركتان المصنعتان إلى أكبر الشركات في عالم رياضة السيارات بما في ذلك جاكوار، وبورشه، ونيسان، للمشاركة إلى جانب 22 سائقاً يمثلون 11 فريقاً، والمنافسة على لقب بطولة العالم إيه بي بي للفورمولا إي.

قبل انطلاق السباقات في تمام الساعة 8 مساءً بتوقيت السعودية في كلا اليومين، يمكن لحاملي التذاكر الاستمتاع بيوم كامل من الترفيه لجميع أفراد العائلة في قرية فورمولا إي “أليانز إي فيليدج” والتي تشهد أنشطة وفعاليات ترفيهية مصاحبة للحدث، تضم أجهزة محاكاة السباق في ساحة الألعاب، بالإضافة إلى عروض الموسيقى الحية، والأطعمة الطازجة من العربات، وغير ذلك الكثير.

تعود بطولة إيه بي بي فورمولا إي، مرة أخرى إلى حلبة الدرعية المميزة بالمناطق التاريخية المحيطة والمدرجة في قائمة التراث العالمي التابع لليونسكو، لتستضيف فعاليات سباق الدرعية فورمولا إي، على مسار الحلبة السريع والممتد بطول 2.49 كم، والمزود بأحدث تقنيات الاضاءة وبمصابيح LED منخفضة الطاقة، تعمل وحدات LED على تقليل استهلاك الطاقة بنسبة تصل إلى 50% مقارنة بالوحدات التي لا تعمل بمصابيح LED، ويتم تشغيلها بمولدات الوقود الحيوي من مصادر مستدامة.

قال إيدواردو مورتارا، سائق فريق مازيراتي إم إس جي ريسينج: “تعد الدرعية واحدة من أكثر الحلبات المزودة بوسائل تقنية متطورة في تقويم الفورمولا إي، ومع ظهور سيارة Gen3 الأسرع والأخف وزناً، سيكون المسار بمثابة اختبار حقيقي لمهارة السائقين أكثر من أي وقت مضى. ومع تزايد السرعات الكبيرة سوف يتغير ارتفاع المسار، ما يجعل الأمر يبدو وكأن السائقين على متن قطار الملاهي. سيكون سباقاً حافلاً بالندية بين السيارات، بسبب طبيعة المسار الذي يشكل تحدياً كبيراً، ومن الصعب تجاوز الجميع وخلق مسافات كبيرة. إنها الحلبة الأمثل لبداية موسم استثنائي”.

وقال كارلو بوتاجي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة CBX: “من الرائع أن نشهد الاقبال الكبير على حجز تذاكر فورمولا إي الدرعية لعام 2023، السباق الليلي الوحيد في التقويم. على مدى السنوات الخمس الماضية، شهدنا نمواً كبيراً وملحوظاً لهذه الرياضة، ودورها في استقطاب عشاق السيارات الكهربائية، ما يعزز من قيمة ومكانة هذه الرياضة. نحن في CBX فخورون بأن نكون الشريك المحلي الداعم لهذا السباق إيماناً بأنها مستقبل رياضة السيارات. نتطلع إلى الترحيب بعشاق السباقات في الدرعية في العام الجديد لعرض أروع ما تقدمه المملكة العربية السعودية في هذا المجال”.

وقال ألبرتو لونغو، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لبطولة فورمولا إي: “إن سباق الدرعية في نهاية الأسبوع هو دائماً أحد أهم الأحداث في تقويم الفورمولا إي. سيكون السباق هذا الموسم أكثر إثارة حيث يشهد الحضور سيارة السباق Gen3 المذهلة لأول مرة في الأجواء الفريدة التي تتميز بها السباقات الليلية. بالإضافة إلى ذلك، نرحب بفريق مازيراتي وفريق نبوم ماكلارين ضمن البطولة العالمية لهذا العام. حرصنا على توفير الأجواء الممتعة أيضاً خارج حلبة السباق، من خلال توفير مجموعة من الأنشطة والفعاليات المخصصة للعائلات والأصدقاء في سباق الدرعية”.

ويعود هذا الموسم السائق رينيه راست إلى الفورمولا إي بعد التوقيع لفريق نيوم ماكلارين للفورمولا إي. سيظهر السائق البالغ من العمر 36 عاماً لأول مرة في السباق منذ الموسم السابع بعد أن مثل فريق “أودي سبورت إيه بي تي شايفلر” لمدة عالمين.

تشهد حجوزات التذاكر حالياً، إقبالاً كبيراً في ظل تخفيف قيود التي فرضتها جائحة كوفيد-19، ومن المتوقع مشاهدة العديد من الجماهير الغفيرة خلال موسم العام.

وقال رينيه راست، سائق فريق نيوم ماكلارين للفورمولا إي: “من الرائع مشاهدة الجماهير الغفيرة في سباقات الدرعية لمساندتنا ودعمنا خلال مراحل البطولة. يمنحني دعم الجماهير طاقة وحافزاً لتقدم أفضل أداء والمضي قدماً في أجواء المنافسة. أتشوق للمشاركة في السباقات في المملكة العربية السعودية حيث سيكون هناك الكثير من الدعم للفريق نظراً لأنه برعاية نيوم”.

وتابع: “في الوقت نفسه، الدرعية هي حلبة فريدة من نوعها لأنها سريعة جداً وتضم الكثير من المنعطفات السريعة التي أحبها، ونظراً لأنها تقام أثناء الليل، فهي واحدة من المسارات المفضلة على التقويم.

واختتم: “هدفي النهائي هو الفوز بالبطولة، ولكن هدفي الأول هو الفوز بالسباق القادم، لأنني لم أحقق ذلك بعد وسيكون من الرائع القيام بهذا الإنجاز”.

ويتطلع بدوره السائق ستوفل فاندورن، الذي توج مؤخراً بلقب بطولة العالم إيه بي بي للفورمولا إي، والذي حسم سباق الدرعية الماضي لصالحه، إلى تحقيق إنجاز ثاني لصالح فريقه الجديد “دي إس بينسكي”، وحول ذلك قال: “إنه سباق خاص بالنسبة لنا. نظرياً كل شيء يبدو رائعاً، لكن مسار الحلبة عادةً ما يكون الأسرع، ما يشكل تجربة جيدة جداً بالنسبة للسائقين. على الرغم من أنه يمثل تحدياً كبيراً، إلا أنني أتطلع إلى العودة إلى هناك وتحقيق نتائج مميزة. في العام الماضي حصدت المركز الأول، ولكني لم أستطع تحويله هذا الإنجاز إلى نصر. مع وجود الكثير من وسائل الترفيه خارج المسار، أعتقد أنها ستكون عطلة نهاية أسبوع رائعة للأفراد والعائلات في المملكة العربية السعودية”.

12