البرتغال تتخلص من فرناندو سانتوس

أعلن الاتحاد البرتغالي لكرة القدم رحيل مدرب المنتخب فرناندو سانتوس وذلك عقب توديع كأس العالم 2022.
البرتغال ودعت البطولة من دور الثمانية بالخسارة أمام المغرب بهدف نظيف من توقيع يوسف النصيري.
وذكر الاتحاد البرتغالي: “بعد واحدة من أفضل المشاركات التي قام بها المنتخب الوطني على الإطلاق في المراحل الأخيرة من بطولة العالم، في قطر، أدرك الاتحاد البرتغالي لكرة القدم وفرناندو سانتوس أن هذه هي اللحظة المناسبة لبدء دورة جديدة”.
وأضاف: “مع وجود فرناندو سانتوس على رأس المنتخب الوطني، فازت بلادنا في بطولتين دوليتين لأول مرة: بطولة يورو 2016 التي لا تُنسى في فرنسا، ودوري الأمم الأوروبية في عام 2019”.
وواصل الاتحاد البرتغالي في بيانه: “بالإضافة إلى الألقاب التي تم إحرازها، أصبح فرناندو سانتوس المدرب الذي حقق أكبر عدد من المباريات وأكبر عدد من الانتصارات”.
وشدد: “لقد كان شرفًا أن يكون لدينا مدرب وشخص مثل فرناندو سانتوس على رأس المنتخب الوطني”.
واختتم: “يشكر الاتحاد البرتغالي لكرة القدم فرناندو سانتوس وفريقه التقني على الخدمات المقدمة على مدار 8 سنوات فريدة، ويعتقد أن هذا الشكر يتم تقديمه أيضًا نيابة عن الشعب البرتغالي، وسيبدأ مجلس إدارة الاتحاد الآن عملية اختيار المدرب الوطني القادم”.

13