لاعب إسبانيا يحذر من مواجهة المغرب

أكد رودري لاعب وسط إسبانيا انه شعر بالقلق بسبب أداء منتخب بلاده في مواجهة اليابان في ثالث جولات دور المجموعات من كأس العالم.
وكانت اليابان فازت على إسبانيا بهدفين لهدف مما تسبب في تواجد اللاروخا في وصافة المجموعة ومواجهة منتخب المغرب.
وقال رودي في تصريحات صحافية: “شعرنا بالذعر في الدقائق الثلاث التي كنا فيها خارج المونديال، كانت بعدها 10 دقائق من الانهيار، كانت ألمانيا فيها أيضًا خارج كأس العالم”.
وتابع: “لكن كانت هناك يقظة مفاجئة من جميع اللاعبين، لأن هذا الفريق دائمًا ما ينهض في اللحظات الصعبة كما حدث في كأس أمم أوروبا الأخيرة (يورو 2020)”.
وأضاف: “بمجرد أن تنتهي المرحلة، لا يهم ما قمت به، تبدأ مرحلة جديدة ومنافسة أقوى، بعد كل مباراة يجب أن نحلل أدائنا لتصحيح أخطائنا، لا يمكن أن يحدث ما حدث مرة أخرى، لقد تعلمنا وهذا ما قاله المدرب”.
وواصل: “سيطرنا الشوط الأول، لكن في الشوط الثاني انخفض أداءنا كثيرًا، انقلبت المباراة، لكن في النهاية، تأهلنا ووصلنا إلى المرحلة التالية، كنا نستحق التواجد في دور الـ 16”.
ودافع رودري عن إنريكي: “لم يطلب منا المدرب أن نبني الكرة من الخلف، لدينا فلسفة لا نريد تغييرها أبدًا، لكن هذا لا يعني أنه ليس من الضروري المخاطرة أيضًا”.
وصرح عن مواجهة المغرب: “لم نحلل أداء المنافس بعد، لكن تصدر مجموعته الصعبة، لقد فاز على بلجيكا وأخرجها من المونديال، لديهم لاعبين مميزين على المستوى الفردي والجماعي، ستكون مواجهة صعبة، يجب أن نكون في يومنا للتغلب عليهم”.

25