السيف: الجميع يشهد كيف باتت مملكتنا الحبيبة دولة عظمى

رفع رجل الاعمال فيصل مساعد السيف التهنئة الى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بمناسبة الذكرى الثامنة لتوليه – يحفظه الله – مقاليد الحكم، وقيادة المملكة في أوقات صعبة.
وقال السيف: سعادتي بهذا اليوم لا حدود لها، ومن هنا، أتقدم إلى قائد مسيرتنا بخالص التهاني، وصادق التبريكات، مقرونة بأطيب التحايا على الجهود الكبرى التي بذلها – سلمه الله – لإحداث التحولات الإيجابية التي شهدتها البلاد خلال السنوات الماضية من خلال مشروع 2030، وهي تحولات جذرية، سعت إلى تطوير المملكة من الداخل والخارج، وترسيخ التنمية والازدهار في ربوع الوطن، حتى تواكب ما يشهده العالم من تطوير نوعي.
واضاف السيف: المملكة بقيادة ملك العادل الحازم سلمان بن عبدالعزيز وبمتابعة وجهود مستمرة من سمو ولي العهد (عراب روءية ٢٠٣٠) استطاعت التصدي المبكر لجائحة كورونا وانقاذ مجتمعنا باكمله من التداعيات التي خلفها هذا المرض والحمدلله وبكل انسانية لا تفرقة بين سعودي ومقيم.
اليوم.. باتت السعودية العظمى حديث دول العالم، محتله مراكز متقدمة وربما المركز الاول بين دول العالم في القضاء على تلك الجائحة ومعالجة تداعياتها. ليس ذلك فحسب بل حتى تطوير السياسة الخارجية التي زادت من اهمية المملكة بين دول العالم. وفي عهده – ايده الله – شمل التطوير التعليم والقضاء والصحة والامن وجميع المرافق الحكومية في جميع المناطق. والشفافية والنظام اصبح عنوان لتعامل جميع الجهات والمرافق الحكومية مع المواطن والمقيم.
والسعودة ايضا اصبحت مثالا يحتدي به من باقي دول العالم حيث ان المملكة لم يبقى لها الا القليل لتقضي على البطالة كليا. وشملت الانجازات دعم قوي وغير مسبوق لقطاعات الصناعة بما فيها العسكرية والتصدير والسياحة والترفيه وغيرها.
وفوق كل هذا ياتي الاهتمام المباشر من سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو سيدي ولي العهد بالحرمين الشريفين ونصرة الاسلام والمسلمين.
وباختصار شديد الانجازات التي شاهدناها متعددة وكثيرة ومن الصعب ان نحصرها، لكن من المؤكد ان اخر اربع سنوات كان هناك مجهودات جبارة ادت الى انجازات مذهلة تفوق كل التوقعات المحلية والعالمية، تلك الاربع سنوات الاخيرة انجازاتها ربما تعادل ٢٠ او ٤٠ سنة عمل في دولة اخرى متقدمة وهذا المقياس الحقيقي للنجاح.
نكرر التهنئة لسيدي الملك سلمان بذكرى البيعة ونسال الله ان يجزيه كل خير على مايقدمه لشعبه وشكرا من القلب لك يا ملكنا العادل والحازم.
وبهذا المناسبة نتقدم بالشكر ايضا لسموا سيدي ولي العهد على تلك الروءية الجميلة التي غيرت حياتنا الى الافضل في مملكتنا الحبيبة.. ونسال الله ان يعزك ويرفع شانك مثل ما رفعت شان الشعب السعودي امام العالم اجمع.

5