برنامج قولف السعودية التدريبي ينطلق في مدارس العليا

زار فريق قولف السعودية الخميس مدارس العليا، وضم الفريق ثلاثة من المدربين المعتمدين، الذين عملوا خلال الزيارة على مساعدة المعلمين في الالتحاق ببرنامج القولف التدريبي، الذي يهدف إلى منحهم شهادات التدريب على المستوى الأساسي، ما يعزّز من فرصهم في نقل المعرفة إلى الطلاب حول رياضة القولف، إذ توظّف قولف السعودية منهج المبتدئين حديثاً في ممارسة القولف، والمعروف عالمياً بـ”سناق” لتحقيق هذا الهدف.

ونجح فريق مدربي قولف السعودية خلال الزيارة في تدريب المعلمين على كافة أساسيات رياضة القولف، إذ ينتظر أن تساعدهم هذه الخطوة في نقل المعرفة إلى الطلاب، حيث حصل ثلاثة من المعلمين الخميس الـ 29 من سبتمبر على شهادات المستويين الأول والثاني، ما يمنحهم ترخيصاً لتدريب المبتدئين.

وشهدت نهاية الزيارة التدريبية مشاركة المعلمين الثلاثة في تقديم الدروس لطلابهم في مدارس العليا، ومثلت هذه الخطوة المرحلة الأخيرة في مسار تأهيلهم للحصول على ترخيص “سناق” للتدريب.

وبهذه المناسبة، عبّر نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للقولف والرئيس التنفيذي لقولف السعودية ماجد السرور عن سعادته قائلاً: “وقع اختيارنا على برنامج سناق كمنهج تدريبي رئيسي لبرامجنا التعليمية، وهو يركّز على تقديم القولف في مرحلة مبكرة للأطفال في المملكة ممن لم يسبق لهم ممارسة اللعبة، إذ تتمحور أهدافنا حول تطوير لعبة القولف، فكلما زاد اهتمام طلاب المدارس باللعبة، وحصلوا على فرص أكثر لممارستها، زادت فرص متابعتهم والتحاقهم بها مستقبلاً”.

وتابع السرور: “مدارس العليا هي واحدة من عدة مدارس التحقت ببرنامجنا، حيث تعتبر المشاركة المجتمعية إحدى الركائز الأساسية لقولف السعودية، وتهدف إلى خلق فرص التعريف والترفيه والتثقيف بلعبة القولف لأبناء المملكة، خصوصاً فئة الشباب، ولذلك نرى في هذا البرنامج وسيلة مميزة للوصول إلى الأجيال القادمة عبر المدارس”.

وحظي برنامج “سناق” بشهرة عالمية واسعة في ظل قدرة مستخدميه على التدرب في المساحات المفتوحة أو المغلقة، ما يضمن فرص التعلم واللعب والتدريب للجميع، ويأتي قيام البرنامج على فكرة لنجم الأمريكي السابق تيري أنتون، الذي حرص على خلق فرص سهلة لتعلم لعبة القولف، حيث تساعد الخيارات اللونية المتعددة وسهولة نقل الأدوات وإعدادها على شرح قوانين اللعبة بسهولة وبشكل حديث للمبتدئين، إذ لم يتوفر قبل “سناق” أي برنامج تدريبي يعتمد سهولة التعلم والتدريب، وهو ما دفع قولف السعودية إلى تبنيه وتوسيع نشره في المدارس والمشاريع الحضرية والفعاليات الترفيهية المختلفة ونقاط تجمع الجماهير.

من جانبه، قال مدير إدارة المشاركة الجماعية والمنتخب السعودي بوشعيب الجدياني: “اخترنا سناق باعتباره وسيلة فاعلة لبناء مسار تدريبي للأجيال الناشئة خلال مراحلهم التعليمية، بهدف كسب اهتمامهم باللعبة، إذ نثق بأنه متى ما مارس الأطفال الرياضة في أجواء ممتعة ومرحة، زادت فرص عودتهم لممارسة ذات الرياضة، وبالتالي فرص زيادة مشاركاتهم في فعالياتها قبل احترافها في المستقبل”.

وتابع الجدياني: “اليوم نحن سعداء بتقديم الدعم لمدارس العليا ومدربيها الحاصلين مؤخراً على شهادة تدريب سناق، سواء عبر التدريب أو توفير المعدات اللازمة، ونتطلع في المستقبل القريب إلى الإعلان عن انضمام المزيد من المدارس للبرنامج التدريبي، وهو ما يساعد على منح المزيد من طلاب المدارس الحكومية فرصة تجربة هذه اللعبة للمرة الأولى عبر هذا البرنامج”.

يذكر أن مدربي وموظفي أندية القولف إلى جوار المدربين البدنيين يعملون جنباً إلى جنب مع قولف السعودية على تطوير مدربين ناشئين في مختلف مناطق المملكة، بما يعزّز من فرص تطوير وانتشار برنامج المشاركة الجماعية لقولف السعودية، والهادف إلى زيادة ممارسي هذه الرياضة، حيث يمثل أحد الركائز الست التي تقوم عليها أعمال قولف السعودية.

14