السائقة السعودية ريما الجفالي تحقق انتصاراً جديداً مع فريق ذيبة موتورسبورت في فئة Pro-Am بالنمسا

كانت ريما الجفالي، سائقة السباقات السعودية، ومؤسسة فريق ذيبة موتورسبورت سعيدة لتحقيق الفوز بالسباق الأول ضمن بطولة جي تي الدولية المفتوحة في النمسا، ولكنها في الوقت ذاته كانت محبطة لعدم تمكن الفريق من إنهاء عطلة نهاية الأسبوع بأعلى مستوى بعدما اضطر الفريق للخروج ضمن أحداث السباق الثاني.

بعد العطلة الصيفية، عاد فريق ذيبة موتورسبورت إلى تحقيق انتصار في السباق الافتتاحي على حلبة ريد بُل ضمن فئة Pro-Am بمشاركة السائقة ريما الجفالي وزميلها في الفريق آدم كريستودولو، ليضمنا بذلك الفوز الرابع، وتحقيق المركز الثالث ضمن الترتيب العام ضمن موسم 2022 حتى الآن.

بدأ الفريق السباق من المركز الرابع عشر بعدما خاض المرحلة التأهيلية التي لم تسر الأمور فيها كما يجب، حيث ساهمت الأعلام الحمراء التي ظهرت خلال فترة متأخرة في منع الجفالي وفريقها من تحسين الموقع على شبكة خط الانطلاق.

أكملت الجفالي المرحلة الأولى من السباق بفضل انطلاقاتها القوية، حيث تقدمت مركزين في اللفة الافتتاحية، وكانت على وشك الوصول إلى المراكز العشرة الأولى عندما حان موعد دخول مسار الصيانة في الدقيقة 28.

وبعد أن اختارت الجفالي اتباع استراتيجية الاستمرار في اجتياز عدد من الدورات الأخرى، تولى مهمة القيادة زميلها كريستودولو، الذي سرعان ما وصل إلى المراكز العشرة الأولى قبل انتزاع المركز الثاني ضمن الفئة، ثم عبور خط النهاية أولاً.

وفي تعليق لها حول تحقيق الانتصار، قالت ريما الجفالي: “لقد منحتنا العودة إلى منصة التتويج شعورًا رائعًا، وخاصة مع بداية النصف الثاني من عام 2022 وتحقيق هذا الانتصار! لقد عملنا بجد في الكواليس خلال العطلة الصيفية، وحققنا الإنجاز الذي كان أفضل مكافأة لجهودنا ومنحنا الشعور بالسعادة. لم يكن هناك الكثير للقيام به بعد النتيجة التي شهدتها المرحلة التأهيلية التي وضعتنا في مركز متأخر على خط الانطلاق، ولكنني تمكنت من إحراز بعض التقدم أثناء قيادتي للسيارة. ثم قام آدم بعمل رائع للوصول نحو المقدمة في الشوط الثاني ليمنحنا الفوز الرابع هذا الموسم”.

ولكن لم يستطع الثنائي مواصلة النجاح في السباق الثاني بعدما اضطر الفريق للخروج من السباق نتيجةً لتعرض السيارة لحادث رغم أن الفريق كان على وشك العودة إلى المراكز العشرة الأولى.

وأضافت الجفالي: ” أشعر بالإحباط لأن سباقنا انتهى بهذه الطريقة اليوم. كنا ندرك أنه من المهم التأهل في مركز جيد، وقد تمكن آدم من وضع السيارة في الصف الرابع. كانت قيادته مذهلة في المرحلة الأولى من السباق، وتمكنت بدوري من التقدم أيضاً. ولكننا اضطررنا بعد ذلك للتوقف. إنه أمر مؤلم أن نضطر لمغادرة السباق بعد تقديم هذا الأداء المميز”.

14