حين حملت كأس السوبر في الرياض وفاز بها الزمالك

كنت محظوظا انني رفعت كأس السوبر السعودي المصري الاخيرة التي فاز بها نادي الزمالك على حساب الهلال قبل أن يرفعها نجوم الفريق الكروي الزملكاوي في استاد مرسول بارك بالعاصمه السعوديه الرياض وكان ذلك بين شوطي المباراه وقبل ان تأخذ الكأس طريقها الى منصة ألتتويج حيث وضعت على ما اتذكر في المركز الاعلامي اواحدى صالات الاستاد ولا ادري كيف حينها وصلت للكاس ورفعته وكان معي صديق من اللجنه المنظمه واعرفه جيدا انه من عشاق الهلال فقال مادام رفعت الكأس فهو هلالي ولايعلم انني عاشق متيم بالزمالك وبداخلي خيار واحد ولاغيره وهي ان تطير هذه البطولة وكاسها الى القلعه البيضاء الواقعه بحي ميت عقبه بالعاصمة المصريه القاهره. وهذا ماحصل بالفعل بعد مباراه قدم فيها الفريقين فواصل رائعه من فنون كرة القدم وسجل الزمالك هدفين عن طريق حمدي النقاز براسيه جميله وأضاف الكنغولي كاسنجو كابنجو هدف ثان من تمريره قاتله من النقاز نفسه قبل ان يقلص الفارق في الشوط الثاني لاعب الهلال عمر خربين تلك المباراه اتذكر انني كنت جالس بجوار الكاتب والناقد الرياضي الاستاذ محمود معروف الزملكاوي المعروف والي جواري أيضا صديقي المغرم بالهلال الملقب بملك الفلاشات الاستاذ ابراهيم الفريان. وطبعا معي حاضرا أيضا اخي وزميل الاعلامي الشاب سميح المعلمي وأعتقد معانا كان حبيب الكل اخي وزميلي الغالي خلف الكوكيب.. المباراه قدمت للجميع حينها إبداع وتفرد تميز به اكثر من لاعب ابرزهم من الزمالك فرجاني ساسي وطارق حامد ومحمود علاء ويوسف أوباما والحارس محمود جنش اضافه الى كهرباء والنقاز وكاسنجو كابنجو فحين كان من الهلال سالم الدوسري وعموري وخربين والبرازيلي ادواردو وعدد من زملائهم كانوا في غاية الروعة.
اليوم كنت اتمنى الحضور ولا اخفي انه ارسل لي رابط خاص لتسجيل حضور مباراة سوبر لوسيل بين الزمالك والهلال التي ستقام مساء هذه الليله على اكبر استادات مونديال قطر 2022 وهو استاد لوسيل الذي يتسع ل٨٠ الف متفرج وهو الاستاد الذي سيشهد نهائي المونديال وبالتالي أمر يحفز اي اعلامي لحضور افتتاح هذا الاستاد ومباراة تعد بين قطبين كبيرين لهما من الشعبيه الكبيره والجارفه في كل أنحاء الوطن العربي وقارتي آسيا وأفريقيا بل ولهم من السمعه العالميه الطيبه. لكن الشيء الذي وقف حيال اكتمال التسجيل في وقت مبكر هي أمور تقنيه في بادي الأمر من المصدر حسب ماعلمت ولهذا اهملت الموضوع الا انه قبل ايام فقط فتح معي ذلك الرابط وحقيقه لم يعد هناك وقت أراه في اللحاق حيث سيأخذ وقت في استخراج التأشيره التي لم تصلني حتى كتابة هذه الأسطر وبالتالي فقدان الأمل تماما في ان احضر هذه المباراه الذي اتمناها بطبعية الحال زملكاويه مع يقيني ومعرفتي التامه بقوة الهلال ونجومه الكبار وهو بطل متوجا دائما للدوري السعودي والقاره الاسيويه ولكن لايعطي ذلك موشرا أن الزمالك سيكون صيدا سهل فهو فريق كبير وله حضوره وبطولاته سوى على المستوى المحلي اوالقاري ويملك نجوم كبار وان غاب عنه عناصر مؤثره ذهبت للاحتراف وخرجت من أسوار القلعه البيضاء أمثال مصطفى محمد وفرجاني ساسي وطارق حامد ومصطفى فتحي وأشرف بن شرقي وغيرهما. الا انه ورغم ذلك يظل نادي الزمالك بطل الدوري المصري في آخر نسختين وبطل كأس مصر الاخيره مدرسه في فن وابداع كرة القدم لهذا اتوقع ان تكون المباراه مثيره ورائعه في كل شي وسوف يستمتع الجميع بمشاهدة جماليات كرة القدم الحقيقيه من أقدام نجوم الزمالك والهلال..
حقيقه كنت اتمنى الحضور واحاول من خلاله ان التقط صوره رافعا فيها كأس بطولة هذا السوبر كما فعلت في الرياض. وكلي أمنيات ان تذهب بعدها للزملكاويه على منصة ألتتويج كما حصل في مرسول بارك..
ولكن هذا الأمر لايمنع ان يظفر بها رفاق شيكا الساحر وزيزو الفنان فدعوات عشاق ومحبي الفانله البيضاء ابوخطين حمر في شتى اصقاع العالم ستكون كلها خلف أبناء ميت عقبه.. الذين طالما امتعوا هذه الجماهير المتيمه بفنون لاعبي مدرسة الفن والهندسة. واذا الله ما أراد و ذهبت للزعيم الهلالي فهو فريق بطولات وانجازات لاينكرها الا جاحد.
هذا وللجميع محبتي واحترامي

14