السعودية تتقدم بطلب إستضافة أول ألعاب آسيوية شتوية بمنطقة الشرق الأوسط

أعلن المجلس الأولمبي الآسيوي اليوم الخميس أن المملكة العربية السعودية تقدمت رسميا بطلب إستضافة دورة الألعاب الآسيوية الشتوية التاسعة عام 2029 في منطقة تروجينا، نيوم.

ورحب المجلس الاولمبي الاسيوي “بطلب السعودية لإستضافة أول ألعاب آسيوية شتوية بمنطقة الشرق الأوسط”.

وكانت اللجنة الأولمبية والبارالمبية السعودية ذكرت الأربعاء أنها تقدمت بطلب إلى المجلس الأولمبي الآسيوي أبدت من خلاله رغبتها في إستضافة الألعاب الآسيوية الشتوية عام 2029 في “تروجينا” بنيوم.

تضمن الطلب السعودي استعراض الرؤية الطموحة للمملكة التي ستدعم تروجينا لاستضافة الحدث الرياضي الأكبر في شتاء القارة الآسيوية، والذي يتوقع أن تشارك فيه أكثر من 32 دولة آسيوية في أبرز المسابقات الشتوية، بتقديم بنية مستقبلية تمزج بين التقنية الحديثة والحفاظ على الطبيعة الخلابة التي تميزها، كأول دولة في غرب القارة تستعد لاحتضان هذا الحدث بعد أن استضافته كل من اليابان، الصين، كوريا الجنوبية وكازاخستان ابتداء من عام 1986.

وقال سمو الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس اللجنة الأولمبية والبارالمبية السعودية في تصريح صحافي: إن الدعم السخي وغير المسبوق الذي تحظى به كافة القطاعات عامة والقطاع الرياضي على وجه الخصوص من قبل قيادتنا الرشيدة ومتابعة واهتمام سمو سيدي ولي العهد – حفظه الله – جعل من المملكة وجهة عالمية لأهم الأحداث الرياضية، كما أن طلب استضافة الألعاب الآسيوية الشتوية يعد تأكيدا على التنوع الجغرافي والبيئي والثروة الطبيعية التي تتمتع بها المملكة وترغب مشاركتها مع العالم.

وسيعلن المجلس الاولمبي الاسيوي في الرابع من أكتوبر المقبل بعد إجتماع جمعيته العمومية في بنوم بينه عاصمة كمبوديا المدينة الفائزة بإستضافة الألعاب الآسيوية الشتوية التاسعة.

يذكر أن الألعاب الآسيوية أقيمت للمرة الأولى في مدينة سابورو اليابانية عام 1986.

9