خلافات بين سانتو والاتحاد بسبب الأجانب

دخل مدرب الاتحاد الجديد البرتغالي نونو سانتو في العديد من الخلافات في وجهات النظر مع ادارة الاتحاد برئاسة أنمار الحائلي بسبب تحديد مصير الأجانب.
وترغب ادارة العميد في بقاء المغربي عبد الرزاق حمد الله والرباعي البرازيلي مارسيلو جروهي، وبرونو هنريكي، وإيجور كورونادو، ورومارينيو، والمصري أحمد حجازي.
رغبة ادارة الاتحاد لم تتوافق مع نية سانتو الذي يرغب في إجراء بعض التغييرات على قائمة الأجانب قبل مطلع الموسم الجديد، لاسيما وأنه يمتلك أكثر من لاعب أجنبي قوي يرغب في ضمّه.
واقترح سانتو على ادارة العميد رحيل الحارس البرازيلي مارسيلو جروهي كما أكد رفضه لفكرة ضم طارق حامد لكنه سرعان ما تم اقناعه بأن النادي حسم بالفعل تعاقده مع اللاعب المصري.

14