الخليج هل يلغي مقولة الصاعد هابط؟
  • جاء صعود نادي الخليج الرياضي من مدينة سيهات في هذا الموسم لدوري الدرجة الممتازة في بطولة الامير محمد بن سلمان ليؤكد جدارة نادي الخليج بالعودة لدوري الاضواء الذي صعد اليه في اكثر من مناسبه وليعوض الغياب القسري لاندية القادسية والنهضة عن دوري الاضواء وهما يمثلان اضلاع ثابتة في الدوري الممتاز لينضم فريق الخليج الي الثنائي الشرقاوي فريقي الاتفاق والباطن ليكمل عنقود الثلاثي الشرقاوي والذي تعودنا في قديم الزمان ان يتكون من الثلاثي الاتفاق والنهضة والقادسية لتدور عجلة الزمان ويأفل نجمي القادسية والنهضة ويحل مكانهما فريقي الباطن والخليج،،
  • ويبقى السؤال الذي يفرض نفسه وبألحاح ماذا تمثل عودة الخليج هذه المرة فهل هي عودة مؤسسة للبقاء والتواجد بين الكبار ام انها اعادة للسيناريو القديم الجديد بالبقاء موسم بين الكبار ثم يعود الفريق أدراجه نحو دوري الدرجة الاولي في دوري المفقودين وبلاشك فان البقاء بين اندية الممتاز يحتاج إلي كثير من المعينات التي تساعد الفريق للبقاء بين اندية الممتاز وتوطيد اقدامه بين دهاليزه لعدة سنوات وأولي هذه المعينات تتمثل في اختيار المدير الفني العارف لحدود واجباته والذي يتمتع بالخبرة في الدوري السعودي الاقوى ولديه المقدرة علي تفجير الطاقات الكامنة في جعبة لاعبيه هذه واحدة والثانية وهي الاكثر أهمية فهي تتمثل في ضرورة تدعيم الفريق بعناصر أجنبية مؤثرة تصنع الفارق وتكون قادرة علي قيادة الفريق للنجاحات المرجوة إذ أن الاعتماد علي انصاف المحترفين المستهلكين الذين ياخذوا من الفريق اكثر ما يعطوهوا فهم لن يقدموا جديدا يذكر وتلك جزئيةيجب ان تجد الاهتمام عند مجلس الرئيس المثالي المهندس علاء الهمل وبالطبع لن ننسى الدور الريادي لادارة الكرة التي تشكل القاسم المشترك للنجاحات ولابد من اختيار طاقم إداري متمرس لان العمل الاداري في دوري الاضواء يختلف كثيراً عن العمل في دوري الدرجة الأولي بحكم الزخم الكبير الذي يتخلل العمل في دوري الاضواء وبما ان اللاعب الاجنبي لوحده لن يحدث الفارق الفني المطلوب إذ لابد ان يتزامن وجود اللاعب الأجنبي مع تواجد عناصر محلية متميزة حتى يتم الانصهار في بوتقة الجماعية الشاملة لتاتي النتائج تتوافق مع تضافر جهود الوطنيين والاجانب وتبعا لذلك فان الإدارة مطالبة بأختيار عناصر محلية متميزة لديها المقدرة علي احداث الفارق الفني تضافراً مع العناصر الاجنبية،،
  • ايضاً فمجلس الهمل مطالب بالأستفادة من كل سيناريوهات المواسم الماضية والتعلم من كل أوجه القصور والسلبيات التي صاحبت صعود وهبوط الفريق في المواسم التي صعد فيها للممتاز وترجل عن صهوة جواده منه والرجوع إلي ابناء الخليج الذين كانوا علي سدة القيادة في تلك الفترات للاستفادة من خبراتهم ليس فيه مايعيب طالما ان الامر يتعلق بمسيرة الخليج ومستقبله في دوري الاضواء وابناء الخليج سلمان ومحمود المطرود وفوزي الباشا وعلي المشامع وغيرهم لن يبخلوا بخبراتهم وتجاربهم علي مجلس الهمل متى مالجأ اليهم للاستفادة من خبراتهم..
  • بقى ان اقول بان من اهم الاولويات التي ينبغي بل يجب ان يطلع بها الخلجاويون ان يكون هنالك التفاف مؤثر من الشرفيين والبيوتات التجارية ورجال الاعمال خلف مجلس الإدارة لدعم الإدارة مادياً ومعنوياً والتركيز علي النواحي المادية هو أصل الحكاية لأن المادة هي عصب الحياة ومتى ماتوفرت لدى مجلس الإدارة فهو سيكون قادراُ علي تنفيذ كل البرامج المطروحة علي طاولة التداول،،
15