المشاركون في الدورة الإقليمية على صحة لاعبي الاولمبياد الخاص بالرباط يطالبون بإجراء فحوصات على اللاعبين طوال العام

طالب أطباء 7 دول عربية مشاركون في الدورة الإقليمية على صحة اللاعبين والتي تقام بالجامعة الدولية بالرباط، على ضرورة عمل فحوصات
طبية على لاعبي الأولمبياد الخاص على مدار العام، من أجل أن يكون اللاعبين وبشكل دائم في حالة صحية جيدة تمكنهم من المشاركة في الالعاب
والمسابقات المختلفة وهم في قمة لياقتهم البدنية ، ويشارك من السعودية في هذه الدورة الإقليمية الخبير الإقليمي د. علي الفرحان والطبيبة ريهام
وصفى.

وتقام الدورة التدريبية الإقليمية التي يشارك فيها 27 طبيا من البحرين ، مصر ، الكويت ، لبنان ، السعودية ، موريتانيا ، المغرب على مدى يومين
سيتم توقيع الكشف الصحي على 200 لاعبا ولاعبة ، وتقام فى 6 تخصصات هي العيون المفتوحة ، تعزيز الصحة ، الابتسامات الخاصة ، السمع الصحي ، ميدفيست ، الصحة النفسية )، ويقوم بإلقاء المحاضرات العملية 3 خبراء اقليمية للبرامج الصحية هم د أديب جابر ( لبنان ) ، د. الهام عباس(الامارات ) ، د. علي الفرحان( السعودية ).

وصرحت ليلة الشناوي مدير البرامج الصحية بالأولمبياد الخاص الدولي ، بأن اليوم الأول من الدورة والتي حضر الجلسة الافتتاحية صلاح الدين السمار المدير الوطني للأولمبياد الخاص المغربي ، والبطلة الأولمبية نزهه بدوان رئيسة للجامعة الملكية للرياضة للجميع، تم خلالها نقل تحيات المهندس أيمن عبدالوهاب الرئيس الإقليمي للأولمبياد الخاص الدولي للأولمبياد الخاص المغربي لاستضافته هذه الدورة الاقليمية وهو أمر ليس بغريب عليها فقد كان من أوائل الدول التي استضافت الالعاب الإقليمية الثانية 2000 ، والمؤتمر الاستراتيجي العالمي 2010 ، اضافة الى العديد من الاحداث والفعاليات الإقليمية ، والمح الى أهمية إقامة دورة إقليمية ففي البرامج الصحية .

وطالب الأطباء المشاركون عقب القيام بفحص المائة لاعب ولاعبة في التخصصات الستة في اليوم الأول بضرورة إقامة تلك الفحوصات على مدار العام ، لما يمثل البرنامج الصحي والدور الذى يلعبه في مسيرة لاعبي الأولمبياد الخاص ، وعمل قاعدة بيانات صحية على اللاعب ترافقه في كل الالعاب والمسابقة التي يشارك فيها اللاعب ، بحيث تتيح تلك البيانات الصحية إلى اطلاع اللجنة الطبية لمعرفة كل بيانات اللاعب وبشكل دقيق .

15