مساعد مدير تعليم الأحساء د.الفلاح يكرم 75 مدرسة متميزة  ويؤكد: 

وجه مساعد مدير عام تعليم الأحساء للشؤون التعليمية الدكتور عبدالرحمن بن محمد الفلاح ثلاث رسائل لمديري المدارس وصفها بالمهمة، اولاها التكاملية في الأنشطة بين المنهج الصفي واللاصفي مع التركيز على الجوانب العلمية والثقافية والرياضية والاجتماعية، والثانية استثمار مفهوم القيم في النشاط الطلابي عبر زرع القيم لكل مشروع كزرع أهمية الوقت والجدية، والثالثة العناية ببناء شخصية الطالب المتكاملة عبر الدمج بين الميولات المتنوعة بهدف خلق جيل واع ٍ.
وأكد د.عبدالرحمن خلال حضوره للحفل الختامي لتكريم 75 مدرسة متميزة في مؤشرات الأداء للنشاط الطلابي لعام 1443 هـ نيابة عن المدير العام، والذي تم اليوم الخميس 24/11/1443 هـ في قاعة الأمير محمد بن فهد بن جلوي، على أهمية أن يكون الهدف والتركيز في النشاط الطلابي ليس تأدية واجب فقط وإنما أن يكون رفع قيمة الطالب واستثمار قدراته وإمكاناته وطاقاته الخلاقة، وأشار د.الفلاح إلى ما يجده التعليم وطلابنا وطالباتنا من دعم سخي ورعاية أبوية عظيمة من مقام حكومة خادم الحرمين الشريفين – أيده الله -، ومن تحفيز واهتمام من سمو أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه، ومن سمو محافظ الأحساء، ومن متابعة وتوجيه من معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، وهنأ الفلاح الجميع بحصول تعليم الأحساء مؤخراً على المراكز الأولى على مستوى المملكة في السلامة المرورية وتلقي المدير العام خطاب شكر من مقام وزارة التعليم.

من جانبه كشف مدير إدارة النشاط الطلابي عبدالعزيز المانع في كلمته التي القاها عن تحقيق طلاب وطالبات ومدارس إدارة تعليم الأحساء جملة من المنجزات خلال العام الجاري 1443 هـ تمثلت في 152 جائزة دولية ما حققته الطالبة دانة العيثان ، والطالب هادي العيثان ، والطالب فيصل المحيش والطالب تميم النعيم وغيرهم الكثير، و38 جائزة محلية، كما تم تنفيذ أكثر من 100 برنامج وفعالية، ولفت المانع إلى أن النشاط الطلابي يسهم في تعزيز المهارات الطلابي ليجمعوا بين العلم وبناء الشخصية عبر البرامج التي يتم تنفيذها والتي تلامس تطلعاتهم. بعدها ألقى مدير ابتدائية الفرزدق محمد الثويقب كلمة المدارس المتميزة، ثم شاهد الجميع عرض مرئي لإنجازات النشاط، بعدها تم تكريم المدارس المتميزة.

14