مكاسب الكرة السعودية من تتويج المنتخب الأولمبي بكأس آسيا تحت 23 عاماً

نجح منتخب السعودية الأولمبي في التتويج للمرة الأولى ببطولة كأس آسيا تحت 23 عاماً على حساب منتخب أوزبكستانبهدفين دون رد في المباراة النهائية.

سجل ثنائية منتخب السعودية أمام أوزبكستان اللاعب أحمد الغامدي في الدقيقة 48 والمهاجم فراس البريكان الهدف الثانيفي الدقيقة 74 مستغلاً اندفاع منتخب أوزبكستان.

ودون منتخب السعودية العديد من الأرقام القياسية بعد التتويج بالبطولة أبرزها الحفاظ على نظافة شباكه خلال الـ6 مبارياتدون استقبال أي أهداف وهو حدث تاريخي في المسابقة.

تتويج منتخب السعودية الأولمبي ببطولة كأس آسيا سيكون له تأثير كبير ومكاسب في الفترة القادمة بشكل عام خاصة وأنالمنتخب الأول مقبل على المشاركة في كأس العالم 2022، وهناك 3 مكاسب للكرة السعودية من فوز المنتخب الأولمبي بكأسآسيا وهي:

1- أسماء ينتظرها رينارد

لاشك أن هيرفي رينارد المدير الفني لمنتخب السعودية الأول راقب عن كثب نجوم المنتخب الأولمبي خلال بطولة كأس آسياووضع عينيه على أكثر من لاعب قد يتجه لضمهم لفترة التحضير القادمة تحضيراً لكأس العالم 2022.

ولعل أبرز الأسماء التي تألقت مع المنتخب الأولمبي وقد يطلب رينارد ضمهم للمنتخب الأول في الفترة القادمة الحارس نوافالعقيدي والذي خرج نظيف الشباك بدون أن يستقبل أي هدف في 6 مباريات ليحصل على جائزة أفضل حارس في البطولة.

كما قد يفكر رينارد في طلب انضمام أيمن يحيى لاعب وسط النصر والمعار لنادي أهلي جدة بعد تألقه في البطولة وحصولهعلى جائزة أفضل لاعب في البطولة بجانب الهداف بتسجيل 3 أهداف.

2- زيادة الثقة

من المؤكد أن هناك بعض العناصر الشابة التي شاركت مع المنتخب الأول حصلت على الثقة بالتتويج مع المنتخب الأولمبيبكأس آسيا تحت 23 عاماً.

تألق فراس البريكان مع المنتخب الأولمبي ومساهمته الكبيرة في عملية الأهداف قد تساعده على الحصول على مكان فيتشكيلة هيرفي رينارد في الفترة القادمة.

وقد يشكل البريكان خطورة كبيرة على عبدالله الحمدان وصالح الشهري بعد العودة من الإصابة خاصة وأنه أثبت جدراتهالهجومية سواء مع المنتخب الأولمبي أو مع فريق الفتح في الدوري.

البريكان ليس اللاعب الوحيد المشارك مع المنتخب الأول والأولمبي فهناك أيضاً مدافع الشباب حسان تمبكتي والذي ربمايستعين به هيرفي رينارد للمشاركة في تشكيل المنتخب الأول خلال المعسكرات القادمة.

3- كسر العقدة باللقب الأول

كسر منتخب السعودية الأولمبي عقدة عدم الفوز ببطولة كأس آسيا بعدما خسر من قبل نهائي 2014 أمام العراق ونهائي2020 أمام كوريا الجنوبية.

ولذلك يعد هذا اللقب هو الأول في تاريخ السعودية تحت قيادة المدرب المحلي سعد الشهري والذي قاد المنتخب للتتويج بدونأي هزيمة أو استقبال أي هدف.

4- جيل جديد

أثبت نجوم منتخب السعودية الأولمبي قدرتهم على حمل راية المنتخب الأول في السنوات القادمة بعد الأداء المميز طوال البطولة.

الأسماء التي ضمها المنتخب الأولمبي مبشرة تماماً في قيادة المنتخب الأول بالمستقبل بعد اكتساب الخبرة والثقة مع المدربسعد الشهري.

16