تفوق سعودي لافت في الرياضات الألكترونية رجالا وسيدات 

تفوقت السعودية بشكل لافت في منافسات الرياضات الألكترونية التي شهدت مشاركتها الأولى في دورة الألعاب الرياضية الخليجية الثالثة في الكويت.

وإختتمت منافسات الرياضات الالكترونية كما بدأت بذهبية سعودية، الاولى كانت في فئة السيدات والاخيرة في فئة الرجال.

وتغلب الفريق السعودي على نظيره الإماراتي 2-0 في بطولة الأساطير (ليغ أوف ليجندز) محرزا الميدالية الذهبية ومؤكدا التفوق السعودي في الرياضات الالكترونية.

وأحرزت الكويت الميدالية البرونزية.

وكانت السعودية نجد العياف أحرزت الاثنين الماضي ذهبية مسابقة فيفا 22، لتصبح أول رياضية تمنح بلادها ميدالية ذهبية في دورة الألعاب الرياضية الخليجية التي تشارك فيها السيدات للمرة الأولى.

وعلق سمو الأمير فهد بن جلوي نائب رئيس اللجنة الاولمبية والبارالمبية السعودية على هذا الانجاز قائلا: إننا سعداء جدا لرؤية رياضيينا الشباب يصنعون التاريخ في مسابقة الرياضات الالكترونية في دورة الالعاب الرياضية الخليجية.

وتابع: أهنىء رياضيينا الرائعين، وأنا متأكد أن مستقبل الرياضات الالكترونية سيكون فريدا في المملكة العربية السعودية نتيجة للدعم السخي والرعاية من قيادتنا الرشيدة.

ويبدو أن فوز السعودية بالذهبية لم يفاجىء مدرب الفريق الاماراتي علي جلول الذي قال: لم نكن مرشحين في هذه الدورة، فالسعودية تلعب بنفس الفريق، أو نواته، منذ أكثر من خمسة أعوام، في حين أن فريقنا تجمع قبل فترة وجيزة من إنطلاق هذه الألعاب. كنا نعلم أننا سنواجه تحديا هائلا للتغلب عليهم وقد تأكد ذلك.

وتعتبر مسابقة ليغ أوف ليجندز من أكثر المسابقات شعبية في الرياضات الالكترونية، وتحتاج إلى مجهود الفريق ككل، فكل من اللاعبين الخمسة في الفريق لديه مهمة معينة، كما في مباراة كرة القدم الحقيقية.

من جهة أخرى، قال سمو الامير فيصل بن بندر بن سلطان رئيس الاتحادين العربي والسعودي للرياضات الالكترونية: إنها تعتبر رياضة الشباب وحققت نموا متصاعدا على الصعيد الدولي ما يجعلنا في حاجة لتأهيل اللاعبين في كيفية التعامل مع البطولات والاستحقاقات الدولية والتي تجسدها دورة الألعاب الخليجية.

وأكد إن تواجد المسابقة في النسخة الخليجية الثالثة تعتبر خطوة إيجابية تفتح آفاقا للغد المشرق، خاصة وأن مسابقات الرياضات الالكترونية شهدت منافسة قوية بين المنتخبات الخليجية المشاركة.

كما إعتبر لاعب المنتخب الاماراتي عيسى الظاهري إن التألق الخليجي في الدورة يعتبر بمثابة دافع لتحقيق الانجازات في الفترة المقبلة.

وكشف أنه مارس اللعبة هاويا قبل نحو 7 أعوام وأنه إستطاع توظيف قدراته في مشاركة رسمية بإسم بلاده، لافتا إلى أن المسابقة تحظى بشعبية كبيرة بين الشباب العربي وتستحق أن تتواجد ضمن البطولات الخليجية والعربية

9