سباقٌ تاريخي يتوّج أوّل أبطال “إي سكوتر”

احتفل عالم سباقات السرعة بالولادة الرسمية لبطولةٍ جديدة، وهي بطولة “إي سكوتر” للدراجات الكهربائية التي ارتقت في سباقها الأول الذي أقيم في العاصمة البريطانية لندن، الى اعلى مستوى فني، وتقني وتنظيمي، لتجوب صورة هذه البطولة العالم أجمع وسط اهتمامٍ اعلامي كبير بنقل فعالياتها عبر قنواتٍ عربية وعالمية معروفة بحُكم الرسالة السامية التي تحملها، وتتمحور حول تعزيز فكرة الاستدامة والتنقل عبر الآليات الصغيرة في المدن، لما في الأمر انعكاسات ممتازة على البيئة العالمية.

على حلبة جذابة رُسمت خصيصاً في موقع “Printworks” (أكبر مطبعة في أوروبا سابقاً) الشهير في لندن، وبحضور حشد كبير من المتفرجين من مختلف الأعمار، تقدّمهم سائق الفورمولا ١ الشهير الألماني نيكو روزبرغ، أقيمت التصفيات والسباق الختامي على وقع أجواء حماسية مميّزة زيّنتها الإضاءة الرائعة للمسار من الداخل والموسيقى التي تفاعل معها الجمهور الذي شعر بأنه يرتبط بشكلٍ كبير برياضة تلتقي مع أسلوب حياته اليومية في التنقل ومع متطلباتها المستقبلية ايضاً. علماً انه على هامش السباق أقيمت حلقات توعية تشرح أهمية البطولة من الناحية الاجتماعية والدور الذي يمكن ان يلعبه أي فردٍ من افراد المجتمع للوصول الى عالمٍ أنظف وأفضل.

سلسلة السباقات الحماسية التي شهدت مشاركة ٣٠ متسابق ومتسابقة في الأدوار الاقصائية اختتمت بأفضل صورةٍ ممكنة مع فوز الدراج السويسري ماتيس نييرو من فريق “بلاير ١” بالمركز الأول متقدّماً بفارقٍ ضئيل بلغ ٠.٧٧٧ ثانية فقط على دراج فريق “نيكو روش رايسينغ” البريطاني دان بروكس، بينما أكمل منصة التتويج الهندي أنيش شيتي من فريق “كارلن”.

النجاح الكبير للسباق الأول كتب تاريخاً جديداً في عصر الاعتماد اكثر على وسائل التنقل الصغيرة للمسافات القصيرة في المدن المكتظة، وهو ما عكسه المتسابقون والمتسابقات على المسارطوال يومين من المنافسات التي جذبت عدداً كبيراً من المشجعين الذين اختلطوا بالفرق العشرة التي قدّم كل واحد منها ٣ دراجين عكسوا قدرات رائعة جداً، وخصوصاً أولئك الذين قدموا من رياضات مختلفة كثيراً بمقاربتها مقارنةً ببطولة “إي سكوتر”، وبينهم الفائز بالمركز الأول الذي جعل السكوتر سابقاً وسيلة استعراضية، قبل ان يتحوّل الى اسرع سائقي بطولتها الكهربائية التي ستحمل ٥ مراحل أخرى، اذ تقام الجولة المقبلة في ٢٧ و٢٨ أيار/مايو الحالي في مدينة سيون السويسرية، قبل ان تتنقل البطولة بين فرنسا، إيطاليا، اسبانيا، ومن ثم الولايات المتحدة حيث ستختتم في ٦ تشرين الأول/أكتوبر المقبل بسباقٍ منتظر في الولايات المتحدة الأميركية.

عن بطولة “إي سكوتر”

فكرة البطولة كان خلفها معلّق سباقات الفورمولا 1 في العالم العربي خليل بشير، ورجل الأعمال اللبناني هراغ سركيسيان، وقد انضم اليهما اسمان معروفان في عالم رياضة سباقات الفئة الاولى سابقاً هما السائق السابق ورئيس جمعية سائقي الجائزة الكبرى النمسوي أليكس فورز، وبطل العالم لسباقات “الفورمولا إي” البرازيلي لوكاس دي غراسي.

وتحمل هذه البطولة الجديدة اهدافاً مختلفة على رأسها تعزيز الاستدامة في المدن العالمية، والترويج لمكاسب التكلفة القليلة والسهولة والراحة لوسيلة التنقّل لمسافات قصيرة في عالم التنقل الكهربائي الحديث والسريع التطوّر.

وستجوب هذه البطولة الجديدة والمثيرة للاهتمام مواقع تعتبر من العلامات الفارقة في قلب مدنٍ أوروبية مختلفة، اضافةً الى الولايات المتحدة الأميركية، اذ بعد قصّ الشريط الافتتاحي في لندن، ستقام المرحلة الثانية في مدينة سيون السويسرية (27-28 مايو)، قبل ان تتنقل بين فرنسا (17-18 يونيو)، وايطاليا (15-16 يوليو)، ومن ثم اسبانيا (16-17 سبتمبر)، على ان تُختتم في أميركا (6 أكتوبر).

16