الفورمولا إي تستعد للكشف عن سيارة الجيل الثالث Gen3 في حدث خاص في موناكو

تستعد بطولة العالم إيه بي بي للفورمولا إي للكشف عن الجيل الثالث من سيارة السباق الكهربائية بالكامل، والتي تستخدم في المنافسات ضمن البطولة، في الحدث الذي يستضيفه نادي اليخوت في موناكو، يوم 28 أبريل قبل موعد سباق موناكو للسيارات الكهربائية ضمن موسم 2022.

ويشهد الحدث تقديم سيارة الجيل الثالث Gen3، التي سيتم إطلاقها للموسم التاسع، بحضور المصنعين والفرق والسائقين والشركاء وغيرهم من الضيوف الحاضرين. وسيحظى المشجعون بفرصة لمتابعة العرض عبر القنوات الرقمية للبطولة، وسيتعرفون على تفاصيل أوسع حول أحدث سيارة سباق كهربائية رائدة لبطولة الفورمولا إي.

وفي تعليق له، قال جيمي ريجل، الرئيس التنفيذي لبطولة الفورمولا إي: “تمثل سيارة سباق Gen3 من الفورمولا إي نقلة هائلة نحو الأمام في رياضة السيارات والتنقل الكهربائي. صُممت سيارة Gen3 لتؤكد على إمكانية الجمع ما بين الأداء العالي والكفاءة والاستدامة معاً دون أي تنازل. تعتبر السيارة الجديدة أقوى سياراتنا وأخفها وأسرعها حتى الآن. ونحن نستعد لتنظيم حدث الكشف عن الطراز في موناكو التي تتمتع بروابط وثيقة مع عالم سباقات السيارات، حيث ستشهد انطلاق السيارة نحو طرقات المدن في مختلف أنحاء العالم خلال الموسم القادم”.

وفيما يشهد العالم حدث الكشف عن سيارة السباق Gen3 لأول مرة، فإن بطولة الفورمولا إي تتطلع نحو مستقبل رياضة السيارات الكهربائية. وستنظم الفورمولا إي بالتعاون مع الاتحاد الدولي للسيارات في موناكو فعالية تجمع قادة الشركات المصنعة للسيارات. وستركز هذه القمة الأولى من نوعها على الابتكارات المحتملة وخارطة الطريق لإطلاق سيارة الجيل الرابع Gen4 حيث تعمل بطولة الفورمولا إي على ترسيخ مكانتها باعتبارها تمثل القمة بالنسبة لمساعي تطوير التنقل الكهربائي والسباقات.

وقال أليخاندرو عجاج، مؤسس ورئيس مجلس إدارة بطولة الفورمولا إي: “يمثل تقديم سيارة الجيل الثالث Gen3 أحدث خطوة تتمتع بأهمية بالغة ضمن مسيرة البطولة. لقد قطعنا شوطاً طويلاً، كما هو الحال بالنسبة للسيارات الكهربائية، خلال فترة تقل عن عشر سنوات. ونحن لم نتوقف لأننا سنجمع الخبراء وصناع القرار من كافة الجهات التي تعمل في مجال رياضة السيارات والمحركات والتكنولوجيا والاستدامة لبحث مستقبل السيارات على نطاق أوسع”.

9