مياه “نوڤا” شريك داعم لسباق جائزة السعودية الكبرى stc للفورمولا 1 لعام 2022 بمدينة جدة

بعد نجاحها في رعاية سباق الجائزة الكبرى للفورمولا 1 خلال شهر ديسمبر الماضي، أعلنت شركة تعبئة المياه الصحية، المالكة لمنتج مياه”“نوڤا”، عن رعايتها للنسخة الثانية لجائزة السعودية الكبرى stc للفورمولا 1 لعام 2022 والتي تحتضنها حلبة كورنيش جدة، خلال الفترة من 25 إلى 27 مارس 2022.

وتعكس هذه المشاركة حرص الشركة على دعم الأنشطة والفعاليات الرياضية والترفيهية التي تعزز من مكانة وحضور المملكة كلاعب فاعل ومؤثر على الساحة الرياضية الدولية، إضافة إلى إبراز صورتها كإحدى أهم الوجهات الرياضية في منطقة الشرق الأوسط، بما يدعم برنامج جودة الحياة، أحد برامج رؤية المملكة 2030.

وخلال مشاركتها في رعاية السباق، ستتواجد “نوڤا” عبر أكشاك مختلفة لتوزيع المياه في كافة مناطق الفعالية التي سيشهدها كورنيش مدينة جدة، والذي تتواجد فيه أطول وأسرع حلبة شوارع في العالم.

وتندرج جائزة السعودية الكبرى لـ” الفورمولا 1″، ضمن تقويم الفعاليات الرياضية، التي تتضمن عدد هائل من الفعاليات النوعية والعالمية التي تقام للمرة الأولى في المنطقة، والهادفة إلى تلبية تطلعات مختلف الشرائح المجتمع السعودي، وجذب عشاق رياضة السيارات من شتى أنحاء العالم، للاستمتاع بهذا لحدث الرياضي والترفيهي الأضخم في تاريخ المملكة.

وبهذه المناسبة، قال رئيس مجلس إدارة شركة تعبئة المياه الصحية، السيد عبد الله سالم باحمدان: “يحظى سباق الجائزة الكبرى للفورمولا 1 باهتمام كبير من المجتمع السعودي، ومتابعة الملايين من مختلف أنحاء العالم، لذلك حرصنا على المشاركة للمرة الثانية بهذا الحدث العالمي الهام الذي تستضيفه المملكة العربية السعودية، والذي يعكس رؤيتنا الهادفة لدعم المبادرات والفعاليات الهامة التي تستضيفها المملكة والتي تساهم في إحداث نقلة نوعية في القطاع الرياضي”.

ومن المتوقع أن تشهد النسخة الثانية من الجائزة تنافساً قوياً بين أفضل السائقين في العالم، حيث سيستعرضون مهاراتهم على الحلبة ذات الـ 27 منعطفاً بسرعات فائقة تتخطى معدلاتها 252 كم في الساعة. ويشار إلى أن الموسم الواحد من سباق “فورمولا 1” يتألف من سلسلة من السباقات على حلبات خاصة، وتُجمع نتائج كل سباق في الموسم، وتُمنح جائزتان إحداهما للسائقين، والأخرى لصانعي السيارات.

والجدير بالذكر، أنه إجمالي الذين حضروا الحدث في حلبة كورنيش جدة العام الماضي بلغ نحو 140 ألف متفرج على مدار ثلاثة أيام وكان سباق جائزة السعودية الكبرى أحد أكثر السباقات مشاهدةً على شاشة التلفزيون في تاريخ الرياضة.

11