مدرب تشيلسي يعلق على قرعة دوري أبطال أوروبا

علق الألماني توماس توخيل مدرب تشيلسي الحالي على قرعة دور الثمانية من دوري أبطال أوروبا يوم الجمعة.
وكان تشيلسي حامل اللقب تأهل لدور الثمانية عقب الفوز بهدفين لهدف خارج الديار مساء الأربعاء أمام ليل الفرنسي.
وقال توخيل في تصريحات صحافية: ” العديد من المشجعين سافروا إلى هنا لدعم الفريق، إنه شعور رائع لأننا مرة أخرى في ربع النهائي، إنها خطوة كبيرة”.
وأضاف: “مرة أخرى أظهرنا المرونة والعقلية وتغلبنا على الصعوبات، فعلنا ما هو ضروري، حصلنا على فوز مستحق، الفريق قام بعمل جيد”.
وتابع الألماني: “لدى تشيلسي هذا النوع من الثقافة داخل النادي حيث نعمل كل يوم، ما وجدته منذ اليوم الأول كان عقلية كرة القدم، الجميع يحفز الفريق الأول كل ثلاثة أيام، والجميع يذهب إلى الحد الأقصى ويركز على كرة القدم”.
وأردف: “نحن نشجع اللاعبين، إنه شعور جيد للغاية أننا ما زلنا قادرين على تحقيق النتائج وأنا فخور، نريد المنافسة، لقد تطلب الأمر الكثير من التضحيات، لقد كافحنا بشدة لنكون في دور الثمانية، نحن متحمسون للقرعة”.
وأكد توخيل: “يلعب الجميع دورًا كبيرًا في الوقت الحالي، كل من حول الفريق، نحن قادرون على المنافسة بغض النظر عن أي شيء”.
وسُئل توخيل إذا ما كان هناك خصمًا يرغب في تجنب مواجهته، حيث تأهلت أندية ليفربول ومانشستر سيتي وريال مدريد وأتلتيكو مدريد وفياريال وبايرن ميونخ وبنفيكا.
ورد مدرب تشيلسي: “أريد أن نكون الفريق الذي لا يريد أحد أن يواجهه، هذا هو الدور الذي نرى فيه أنفسنا في الجولة الأخيرة من دور الثمانية”.
وواصل: “إنها خطوة كبيرة للقيام بذلك مرارًا وتكرارًا، وهذا هو السبب في أننا نقاتل من أجل المراكز الأربعة الأولى في ربما أصعب دوري في العالم، ونقاتل الآن مرة أخرى في الفرق الثمانية الأولى، وهذا يبرز أفضل ما فينا ونريد أن نكون الفريق الذي لا يريد أحد اللعب ضده.. دعونا نرى ما سيحدث”.
وختم حديثه عن قائد الفريق سيزار أزبيليكويتا: “ربما يكون المثال النموذجي كقائد، إنه يفعل ما يفعله فقط، وهو يفعل ذلك في السراء والضراء، عندما يمر بفترة ربما يعاني فيها قليلًا ولا يلعب بانتظام، ويلعب في مركز الظهير الذي قد لا يكون أفضل مركز له، فهو موجود ويعيش بشكل يومي ما يلزم ليكون قائد تشيلسي، إنه أسطورة بالفعل”.

14