قرار من فيفا بشأن المحترفين في روسيا

كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” عن بيانًا رسميًا بشأن عقود اللاعبين والمدربين الأجانب في الأندية الروسية بعد غزو أوكرانيا، فيفا سمح للاعبين والمدربين الأجانب في روسيا بتعطيل عقودهم.
هذا البيان جاء بالتنسيق بين الاتحادين الدولي والأوروبي لكرة القدم، وبعد التشاور مع أصحاب المصلحة، بتعديل اللوائح والوضع حول الانتقال المؤقت للاعبين.
وقرر فيفا تعديل اللوائح الخاصة بالانتقالات للاعبين والمدربين كما يلي :
“فيما يتعلق بالوضع في أوكرانيا، من أجل توفير فرصة للاعبين والمدربين للعمل والحصول على راتب، ولحماية الأندية الأوكرانية، سيتم تعليق عقود اللاعبين والمدربين الأجانب مع الأندية التي تنتسب للاتحاد الأوكراني، حتى نهاية الموسم 30 يونيو 2022، دون الحاجة إلى اتخاذ أي إجراء من الأطراف المتعاقدة.
ومن أجل تسهيل مغادرة اللاعبين والمدربين الأجانب من روسيا، في حالة عدم توصل الأندية التابعة للاتحاد الروسي إلى اتفاق متبادل مع لاعبيها ومدربيها الأجانب قبل أو في 10 مارس 2022 كتابيًا، سيكون للاعبين والمدربين الأجانب الحق في تعليق عقود عملهم من جانب واحد حتى نهاية الموسم في 30 يونيو 2022.
تعليق العقد، يعني أن اللاعبين المدربين الأجانب في روسيا، سيكون لهم مطلق الحرية في توقيع عقد مع أي نادٍ آخر دون مواجهة أي عواقب من أي نوع، من أجل توفير مرونة إضافية لهم نتيجة للحرب في أوكرانيا.
وسيكون هذا الاستثناء قابلًا للتطبيق حتى 7 أبريل 2022، لمزيد من الحماية ولنزاهة المسابقات”.

28