هل يشعر ميسي بالسعادة في باريس سان جيرمان؟

نفت تقارير صحافية فرنسية ما أكدته الصحف الإسبانية بشعور ميسي بالحزن في باريس.
وكانت تقارير اسبانية أكدت أن ميسي غير سعيد في باريس ونادم بسبب رحيله عن صفوف برشلونة.
وبدا أن لويس سواريز يؤيد هذا الادعاء بعد أن قال إن ميسي “يعاني” عندما يلعب في البرد والثلج.
من جانبها ذكرت اذاعة راديو مونت كارلو أن ميسي سعيدا في صفوف فريقه الحالي.
غادر اللاعب البالغ من العمر 34 عامًا برشلونة إلى العاصمة الفرنسية الصيف الماضي، لكنه وجد صعوبة في الحياة منذ تبديل الدوري الإسباني بالدوري الفرنسي.
في 14 مباراة بالدوري هذا الموسم، سجل هدفين فقط، في المقابل سجل ميسي 25 هدفًا على الأقل في كل من المواسم الـ12 الماضية قبل انتقاله إلى فرنسا.

24